أعراض تشعرين بها قبل الإصابة بالصداع النصفي

أنشر الحب

يعاني الكثير من الأشخاص من نوبات الصداع النصفي المفاجئة والتي تُشعرهم بآلام شديدة وتؤثر على مسار يومهم وعملهم لذلك هناك أعراض مبكرة تظهر قبل بدء الصداع النصفي بفترة وجيزة والتي من خلالها يستطيع الأشخاص تناول أدويتهم لتقليل الألم وتقصير مدة النوبة.

هناك ثمانية أعراض مبكرة يجب الإنتباه لها والتي تُنذر بوشك حدوث نوبة من الصداع النصفي أو المعروف بـ صداع الشقيقة:

حساسية من الصوت والضوء:

قبل أيام قليلة من حدوث نوبة الصداع النصفي يشعر الشخص بالانزعاج الشديد من الأضواء والأصوات المحيطة به ويستمر هذا العرض خلال نوبة صداع المؤلمة ويعتبر الصوت والأضواء وبعض الروائح القوية مثل العطور أسباب رئيسية للإصابة بالصداع النصفي وأثبتت الدراسات أن أكثر من 90% من مرضى الصداع النصفي يعانون من حساسية الضوء والصوت قبل وبعد النوبة.

نهم السكر:

إذا شعرت بنهم شديد نحو الوجبات المحلاة والسكريات والمشروبات الغازية فأنت على وشك التعرض لنوبة من الصداع النصفي لأن المريض قبل بدء النوبة يشعر برغبة ونهم شديد في تناول السكر والحلويات.

ضغط الأذن:

أبلغ العديد من مرضى صداع الشقيقة أنهم يعانون من ضغط على الأذنين أو إنسداد داخلهم قبل التعرض لنوبة من الصداع بأيام قليلة.

الأرق والاضطرابات المزاجية:

وفقاً لبيانات العديد من المرضى بالصداع النصفي، فإن نسبة كبيرة منهم يشعر بالتوتر والقلق بدون سبب او داعِ وبعد أيام يصابون بنوبات الصداع النصفي ومنهم من أكد أنهم يعانون من تغييرات مزاجية ليس فقط الشعور بالحزن ولكن شعور مفاجئ بالبهجة والسعادة يتبعه بأيام قليلة نوبة من الصداع النصفي.

آلام الرقبة والإعياء:

إذا شعرت بالرغم من حصولك على فترة نوم جيدة في الليل بالإعياء و آلام الرقبة فأنت على وشك الإصابة بنوبة من الصداع النصفي.

مشاكل المعدة:

يواجه الكثير من مرضى الصداع النصفي مشكلات في المعدة تُسبب لهم أعراض مزعجة مثل الإسهال والإمساك وعسر الهضم وكل هذه مؤشرات أولية شائعة على بدء نوبة ممن الصداع النصفي.

كثرة التثاؤب:

يتثاءب مرضى الصداع النصفي و يتعرضون لوخز او تنميل في اللسان والساقين قبل التعرض للنوبة.

شم روائح غير موجودة:

قبل التعرض لنوبة الصداع النصفي بفترة وجيزة يبدأ الأشخاص في شم روائح غير موجودة مثل روائح العطور والليمون وروائح الدهانات وغيرها وهي عبارة عن روائح وهمية ليس لها وجود في محيطهم ولكن هذا مؤشر مبكر على قرب التعرض لنوبة من الصداع  النصفي.

ماذا تفعل إذا شعرت بأعراض ما قبل الصداع النصفي؟

عليك تناول الأدوية و مسكنات الألم التي وصفها لك طبيبك مثل الأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين أو الأسبرين لأن تناول هذه الأدوية يحد من شدة النوبة ويُقصر مدتها وهناك أدوية مثل التريبتان تكون أكثر فاعلية إذا تم تناولها قبل بدء النوبة.

  • تناول من 2-3 أكواب من القهوة لأن الكافيين مفيد ف حالات الصداع النصفي ولكن لا تفرط بأكثر من الكمية الموصى بها.
  • استرخي و احصل على قسط كبير من النوم.
  • تجنب الأضواء والأصوات المزعجة والروائح المحفزة للصداع النصفي.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات ذات الروائح النفاذة.

ماهي مراحل الصداع النصفي؟

تتكون نوبة الصداع النصفي من 4 مراحل:

الأولى: وهي المقدمة وتستمر من يوم لثلاثة قبل بدء النوبة وحينها تلاحظ الأعراض المنذرة التي ذكرناها سابقاً.

الثانية: هي عبارة عن معاناة المريض من رؤية ضبابية ووخز وتنميل في الوجه ينتقل للذراع وذلك قبل مدة تتراوح ما بين 10-30 دقيقة من بدء نوبة الصداع النصفي.

الثالثة: بدء النوبة والتي تستمر ما بين 4- 72 ساعة.

الرابعة: فترة ما بعد النوبة وتستمر من 24 إلى 48 ساعة ويشعر المريض فيها بالتعب والإرهاق وصعوبة تحريك الرأس.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
فوائد زيت الزّيتون على الريق
طرق ذكية للاسترخاء وتجديد شبابك من تعب الأسبوع