أمل عرفة وعبد المنعم عمايري يكشفان أثر الانفصال على مسيرتهما الفنية.. هل العودة ممكنة؟

أنشر الحب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — “الزواج الناجح ليس هو الزواج المستمر”؛ هذا ما أرادت الفنّانة السورية أمل عرفة أن تنقله من خلاصة تجربة زواجها وانفصالها من الفنّان عبد المنعم عمايري، الذي كان صريحًا بنفي احتمال عودة ارتباطهما، في مواجهة صريحة بينهما أمام المشاهدين.

وعلقّت أمل على ذلك بالقول: “أنا ما تركته لأرجعله، نحن علاقتنا مستمرة”، وذلك بعد مضي حوالي الـ 6 سنوات على إعلان انفصال النجمين السوريين، الذي استمر ارتباطهما قرابة الـ 10 أعوام وأثمر عن ابنتيهما “سلمى” و”مريم”، حيث تزوجّا في 2003، ووقع الطلاق سنة 2013، وتم إعلانه بعد عامين تقريبًا.

وشارك الثنائي السوري الشهير تجربتهما حول أثر الانفصال عليهما، مع الجمهور في برنامج “بصراحة” على قناة MBC، وقال عبد المنعم عمايري إنّ نمط حياته اختلف، وهذا ما أثر على استقراره لأربع سنوات، غيّر خلالها مكان إقامته عدة مرات، قبل أن يقطن في منزلٍ قريب من أمل وابنتيه، ووصف تلك المرحلة بـ “الصعبة”، إلا أنه اعتاد ذلك لاحقًا، وشعر بأنّه هناك أشياء أكثر يستطيع فعلها بمفرده، في غياب الشريك.

وقالت أمل عرفة إنّها ارتاحت من أشياء كثيرة بعد الانفصال منها، أنّها أصبحت تقفل بابها عليها وعلى بناتها دون قلق بشأن أي أحد خارج هذا الباب، بحسب تعبيرها، لكنّها ألمحت إلى افتقادها لفكرة اجتماع العائلة على المائدة، والالتزام بمواعيد الغداء والعشاء، وهذا ما كانت تحرص عليه ويضايق عمايري.

وعن أثر الانفصال على مسيرة النجمين السوريين، كشف عبد المنعم عمايري أنه تأذّى مهنيًا من جراء ذلك، ومرّ بفترة كان فيها ضعيفًا، وتزعزعت ثقته بنفسه، ودخل في حالة اكتئاب، وحينما عاد للعمل، شارك بأعمال وصفها بـ “الرديئة”، لكن مؤخراً أصبح لديه “ردة فعل عكسية” ترافقت بالإصرار، والإرادة، والرغبة، وذهب باتجاه الخيارات النوعية، الأمر الذي لخصّه بالقول: “متل ما نزلت لسبع طوابق فجأة، متل ما طلعت مية طابق لفوق”.

أما أمل عرفة فاعترفت باستعجالها في دخول مشروع، كتبته ومثلت فيه، وشاركت بإنتاجه، في إشارة لمسلسل “سايكو”، بالإضافة إلى المرحلة الصعبة التي عاشتها خلال مرض ووفاة والدها الموسيقار سهيل عرفة، وعلقت على ذلك بالقول: “كمان الواحد بيتعلم، معليش بيطلعلنا نفشل مرة وننجح بمسيرة كاملة”، في حين حرص عمايري على التأكيد بأنها لم تفشل في المسلسل، ولكن ما حدث أنّها خسرت مادياً.

وحرص النجمان السوريان على تأكيد متانة علاقتهما المستقبلية، وخاطبت أمل عمايري، أو “عبود” كما يحلو لها مناداته، قائلةً: “الفكرة كلها من علاقتنا أنا واياك واللي هلق ورح تستمر بإذن الله، أني أنا حدا ما بهون عليّ الشوكة تفوت فيك، أنت مو بس أبو ولادي، أنت رفيق عمري، أنت زميل مهنة، غير إنك نجم كبير وممثل، أنا لما بوقف قدامك بحس بحالة تجلي كتير عالية…”، وردّ عليها بالقول: “إنت أغلى حدا موجود، إنت حدا باخد رأيك بالصغيرة والكبيرة”.