أوبك+ تتمسك بزيادة تدريجية للإنتاج.. وتمدد مهلة التعويض للدول غير الملتزمة

أنشر الحب

أنهت مجموعة أوبك+ اجتماعها، اليوم الأربعاء، بإجماع على إبقاء سياسة الإنتاج على حالها، مع تحديد يوم 4 أكتوبر موعداً للاجتماع المقبل للمجموعة لمراجعة سياسة الإنتاج، بحسب بيان صادر عن “أوبك+”.

وأفاد بيان الاجتماع الوزراي لـ أوبك+ بتأكيد دول المجموعة، على خطة زيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يوميا كل شهر، مع تمديد مهلة التعويض للدول غير الملتزمة بمستويات الإنتاج حتى نهاية ديسمبر.

وبحسب البيان، تقدم الدول غير الملتزمة خطط التعويض بحد أقصاه 17 سبتمبر، على أن يكون الاجتماع المقبل للمجموعة في يوم 4 أكتوبر.

تتوقع اللجنة الفنية المشتركة للتحالف أن تظل سوق النفط في عجز حتى نهاية العام الحالي على الأقل وأن تبقى المخزونات منخفضة نسبيا حتى مايو من العام المقبل.

كذلك عدلت اللجنة توقعات نمو الطلب على النفط في العام المقبل بزيادتها إلى أربعة فاصل اثنين مليون ب/ي من تقدير سابق عند ثلاثة فاصل اثنين مليون ب/ي.

يأتي ذلك بعد أن قدم خبراء من اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ أحدث تقرير عن حال الأسواق خلال الفترة المقبلة، والذي يشير إلى عجز متوقع قدره 900 ألف برميل يوميا هذا العام.

من جانب آخر قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية، الأربعاء، إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة هبطت الأسبوع الماضي في حين زادت مخزونات البنزين.

وتراجعت مخزونات الخام 7.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 27 أغسطس /آب إلى 425.4 مليون برميل، وهو أدنى مستوى لها منذ سبتمبر /أيلول 2019، ومقارنة مع توقعات محللين في استطلاع لرويترز لانخفاض قدره 3.1 مليون برميل.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما ارتفعت 836 ألف برميل الأسبوع الماضي، بحسب “رويترز”.

وتراجع استهلاك مصافي التكرير للخام بمقدار 134 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي. وهبطت معدلات تشغيل المصافي 1.1 نقطة مئوية.

وزادت مخزونات البنزين الأميركية بمقدار 1.3 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 227.2 مليون برميل بينما كان من المتوقع أن تنخفض 1.6 مليون برميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن صافي واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي تراجع بمقدار 45 ألف برميل يوميا إلى 3.3 مليون برميل يوميا.