إسرائيل تخفف الإجراءات في منافذ غزة وتسمح بالصيد البحري

أنشر الحب

أقرت إسرائيل، اليوم الأربعاء، سلسلة من الإجراءات لتخفيف حصارها على قطاع غزة، ويتضمن ذلك فتح معبر كرم أبو سالم، المعبر التجاري الرئيسي مع القطاع الفلسطيني، أمام الواردات.

جاء هذا الإعلان بعد يوم من سماح المسؤولين الإسرائيليين باستيراد مواد البناء الأساسية اللازمة لإعادة بناء قطاع غزة في أعقاب الحرب التي نشبت بين الجانبين في مايو الماضي.

وتصاعدت التوترات في الأسابيع الماضية، حيث أطلقت عناصر حماس بالونات حارقة على إسرائيل، ما أدى إلى اندلاع عدد من حرائق عبر الحدود.

كما نظمت حماس سلسلة من المظاهرات العنيفة في بعض الأحيان على طول السياج الحدودي مع إسرائيل.

منطقة الصيد في غزة

منطقة الصيد في غزة

وقالت “وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق”، وهي هيئة إسرائيلية تتعامل مع الشؤون المدنية في الضفة الغربية وقطاع غزة، في بيان إن الحكومة وافقت على توسيع منطقة الصيد في قطاع غزة وفتح معبر كرم أبو سالم وزيادة إمدادات المياه إلى القطاع وزيادة عدد تجار غزة المسموح لهم بالدخول إلى إسرائيل.

وأضافت: “هذه الخطوات مشروطة باستمرار الاستقرار الأمني في المنطقة على المدى البعيد”.

وأدى الحصار الذي يقيد حركة البضائع والأشخاص من غزة وإليها إلى تدمير اقتصاد القطاع.

وخاضت إسرائيل وحماس 4 حروب منذ عام 2008، وشددت إسرائيل الحصار منذ آخر حرب في مايو الماضي.