إصابة دي بروين بكسرين في الوجه يهدد مشاركته بكأس أوروبا

أنشر الحب

أعلن قائد مانشستر سيتي الإنجليزي الدولي البلجيكي كيفن دي بروين أمس أنه يعاني من كسرين في وجهه بسبب اصطدامه بمدافع تشيلسي الدولي الألماني أنطونيو روديغر في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ما يهدد مشاركته مع منتخب بلاده في كأس أوروبا التي تنطلق بعد أقل من أسبوعين.
وكشف دي بروين، 29 عاما، أنه أصيب بكسر في الأنف وآخر في تجويف العين اليسرى ما اضطره للخروج من المباراة بعد مرور نحو ساعة وعقب اصطدامه عن غير تعمد مع مدافع تشيلسي روديغر وسقوطه على الأرض.
وكتب دي بروين عبر تويتر: «مرحبا يا رفاق… عدت للتو من المستشفى. التشخيص يقول إنني أصبت بكسر في عظمة بالأنف وبكسر آخر في تجويف العين اليسرى، أشعر أنني على ما يرام الآن. لكني بالتأكيد أشعر بخيبة أمل جراء ما جرى وخسارتنا المباراة، لكننا سنعود من جديد».
ولم يحدد دي بروين موعدا محددا للعودة إلى الملاعب من جديد بينما يفتتح منتخب بلجيكا مسيرته في نهائيات بطولة أوروبا 2020 في مواجهة نظيره الروسي في سان بطرسبرغ يوم 12 يونيو (حزيران) المقبل.