إليكِ ما تحتاجين معرفته عن تقنية الـ HydraFacial للبشرة

أنشر الحب

جنبا إلى جنب مع توافر العديد من منتجات العناية بالبشرة، يتوفر الكثير من التقنيات الذكية التي تعتني بالبشرة وتساعد في حل مشاكلها وتعيد احياء اشراقتها وحيويتها.

وتعد الـ HydraFacial إحدى أكثر التقنيات شيوعاً فيما يتعلق بالعناية بالبشرة، وفيما يلي نوضح كافة تفاصيلها:

1. ماهي تقنية الـ HydraFacial

في حين أنها من الإجراءات أو التقنيات التجميلية، إلا أنها غير جراحية، أي أنها لا تتطلب التعامل بإبر وما شابه.

وعادة ما تعتمد التقنية على 5 خطوات تتضمن التقشير واستخدام حمض الهالوريونيك وخطوة أخرى تركز على شفط الدهون والرؤوس السوداء وتنقية المسام، كما تتضمن التقنية أحياناً مد البشرة بمحلول يحتوي على فيتامين C وE  وما شابه لتغذية البشرة.

2. المزايا

 إعادة حيوية البشرة وتعزيز ملمسها

تتميز هذه التقنية بنتائجها الفورية وفعاليتها في إحياء إشراقة وحيوية البشرة وجعلها أكثر نعومة وتعزيز ملمسها ونضارتها، إذ تعمل التقنية على تنقية المسام بعمق والعناية بالبشرة دون التسبب بمشاكل أخرى مثل انسداد المسام.

إذ تساعد في حل العديد من مشاكل البشرة، من التصبغ والحبوب إلى الرؤوس السوداء والتجاعيد.

مناسبة للبشرة الحساسة

تعد تقنية الـ HydraFacial صديقة للبشرة الحساسة ولا تؤثر عليها سلباً، بل العكس، تساعد في علاج العديد من مشاكلها، خاصة أن هذه التقنية تستخدم طريقة الشفط وليس الضغط، مما يجعلها مناسبة وآمنة للبشرة الحساسة ولا تسبب ندوب، ولكنها لا تناسب حالات الطفح الجلدي النشط او حروق الشمس او الوردية.

تقنية الـ HydraFacial

لا تتطلب وقت للتعافي

على عكس العديد من الأساليب، لا يتطلب اجراء تقنية الـ HydraFacial وقت راحة او تعافي بعد استخدامها، إذ يمكنك اجرائها قبل مناسبتك بيوم أو قبلها بساعات دون مشاكل، ففي غضون 30 دقيقة فقط من اجراء التقنية، تلاحظين اشراقة لا تقاوم لبشرتك وفارق ملحوظ، ويمكنك بعدها استكمال أنشطتك العادية بما في ذلك وضع المكياج مباشرة بعد التقنية دون قلق.

يمكنك تعديل حسب مشكلتك

أحد أبرز ميزات تقنية الـ HydraFacial أنه يمكنك تخصيص او تعديل أساليبها حسب مشكلة بشرتك سواء كانت دهنية او جافة وغيره من مشاكل، ولهذا السبب تناسب هذه التقنية جميع أنواع البشرة والاعمار.

تعتمد على مكونات طبيعية

تتميز هذه التقنية باعتمادها على أنواع سيروم مختلفة بمكونات طبيعية مغذية للبشرة، مثل الجلسرين وفيتامين C وE وحمض الهيالورونيك وغيره، ويتم اختيار المكونات وفقا لما يتناسب مع البشرة ومشكلتها.

غير مؤلمة

مثلما ذكرنا في البداية، هذه التقنية غير جراحية ولا تستخدم إبر وما شابه، مما يعني إنها غير مؤلمة على الإطلاق، فمختلف ادواتها توفر عناية عميقة للبشرة وتستهدف كافة مشاكلها دون ألم.

للمزيد عن صحتك وجمالك:
طبيب البوابة: ما هي مدة بقاء الحيوانات المنوية فعالة في المهبل؟
ما تفسير الحلم بمبرد الأظافر في المنام؟