إيلون ماسك أغنى رجل في العالم من جديد

أنشر الحب

احتل إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة السيارات الكهربائية Tesla من جديد صدارة  قائمة أثرياء العالم متجاوزاً مؤسس عملاق التجارة الإلكترونية Amazon، جيف بيزوس، وذلك بعد أن سجلت أسهم شركة تيسلا  إلى 774.3 دولارًا للسهم.

وارتفعت ثروة إيلون ماسك  بعد ارتفاع أسهم شركة تسلا بنحو 4.6 مليار دولار لتصل إلى 199.6 مليار دولار، حيث  تجاوز ثورة بيزوس التي تقدر بنحو 198.7 مليار دولار.

إيلون ماسك

لم تكن هذه المرة الأولى التي يصدر فيها إيلون ماسك على عرش أغنى رجل في العالم، إذ سبق وصنف كأثرى رجل في العالم خلال العام الجاري.

ويصنف إيلون ماسك بأنه من أبرز الشخصيات العالمية،  ليس فقط لكونه الرئيس التنفيذي لأكبر شركات السيارات الكهربائية في العالم  تسلا، ولكن كان سبباً بتأسيس شركة  SpaceX، والتي تطلق العديد من الأقمار الصناعية لتوفير خدمات الإنترنت، كما تقوم برحلات للفضاء. 

وكان قبل ارتفاع أسهم تسلا التي جعلت ماسك أثرى رجل في العالم،  شهد العالم تراجعًا كبيرًا في الأسواق العالمية بسبب أزمة شركة العقارات الصينية Evergrande.

حيث سجلت أسهم تسلا خسارة بنحو 6.5 مليار دولار في يوم واحد، ليصل سعر السهم إلى 730 دولار للسهم.

 إلا أنها عادت وارتفعت بنهاية الأسبوع  إلى 774.3، لتجعل من ماسك، مرة أخرى، أثرى رجل في العالم.

و إيلون ماسك  لديه الكثير من التصريحات الفريدة والغريبة، أبرزها عن العملات الرقمية، طموحاته للوصول إلى كوكب المريخ.