ارتفاع ملكية المستثمرين الأجانب في السوق المالية السعودية 150 %

أنشر الحب

ارتفعت قيمة ملكية المستثمرين الأجانب في السوق المالية السعودية بنسبة تجاوزت 150 في المائة بنهاية الربع الثاني من عام 2021 مقارنة بنهاية 2018، أكثرها في قطاعات البنوك والمواد الأساسية والطاقة والاتصالات.
يأتي ذلك نتيجة للجهود والإجراءات التي بذلتها هيئة السوق المالية منذ عام 2006 والمستمرة حتى اليوم؛ لرفع جاذبية السوق المالية السعودية وزيادة تحفيز دخول المستثمر الأجنبي بشكل مباشر أو غير مباشر، مؤكدة أن لتلك الجهود أثر إيجابي ملموس بزيادة التدفقات النقدية الأجنبية في السوق المالية، وتشجيع المستثمر الأجنبي على المساهمة الإيجابية فيه، وفتح المجال أمامهم للاستثمار والادخار من خلال تملكهم للأوراق المالية المدرجة فيه، مما أسهم في رفع جاذبيته وكفاءته.
وتسعى الهيئة للإسهام في تحقيق أهداف «رؤية السعودية 2030» من خلال برنامج تطوير القطاع المالي، الذي يهدف إلى إيجاد بيئة جاذبة لجميع فئات المستثمرين المحليين والدوليين على حد سواء، حيث يعمق دخول المستثمرين الأجانب السوق المالية بزيادة مستويات السيولة، ويحفز الشركات السعودية المدرجة على رفع مستوى الإفصاح، وتفعيل دور إدارة علاقات المستثمرين لديها، كما يساهم في زيادة التغطية على هذه الشركات من المحليين الماليين في بيوت الخبرة العالمية، كذلك زيادة فرص نمو أعمال الأشخاص المرخص لهم، وذلك بدخول شريحة جديدة من المستثمرين للسوق السعودية.