استحداث هيكل تنظيمي لمناصب عليا في صندوق الاستثمارات العامة السعودي

أنشر الحب

في وقت تتهيأ فيه شركة سوفت بنك العالمية للإعلان عن أول استثمار في صندوق سعودي الأسبوع المقبل، أفصح أمس صندوق الاستثمارات العامة – في خطوة نحو تطوير الهيكل التنظيمي لضمان استمرار سرعة وتيرة سير العمل، ما يحقق أعلى درجات الكفاءة – عن استحداث وظيفتين علييين؛ حيث كشف عن تعيين نائبين للمحافظ، وذلك بعد موافقة مجلس الإدارة.
وسيتولى تركي النويصر، رئيس الإدارة العامة للاستثمارات الدولية، ويزيد الحميّد، رئيس الإدارة العامة لاستثمارات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، منصب نائبي المحافظ، ليتم تفويضهما في بعض اللجان الإدارية الحالية، نيابة عن محافظ الصندوق، ولن يكون هناك أي تغيير في المرجعية الوظيفية.
ويعزز الهيكل التنظيمي الجديد نظام الحوكمة للصندوق، ويخدم توجيه استراتيجيته الاستثمارية محلياً ودولياً، وتحقيق مستهدفاته المعلنة للعام 2025؛ حيث يستهدف زيادة حجم أصوله تحت الإدارة إلى أكثر من 4 تريليونات ريال، واستثمار ما لا يقل عن 150 مليار ريال سنوياً في الاقتصاد المحلي خلال الفترة ذاتها، ما يعزز دوره كأحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم وأكثرها تأثيراً.
ويعد صندوق الاستثمارات العامة المحرك الرئيسي للتحول الاقتصادي السعودي ضمن رؤية المملكة 2030؛ حيث حقق الصندوق نمواً سريعاً منذ اعتماد هيكله التنظيمي السابق في عام 2018، كما ارتفع عدد موظفيه من 40 موظفاً في عام 2016 إلى أكثر من 1.1 ألف موظف حالياً، وتمكن الصندوق من زيادة أصوله تحت الإدارة إلى 1.6 تريليون ريال، واستثمر ما يقارب 311 مليار ريال في الاقتصاد المحلي، إضافة إلى استحداث أكثر من 331 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة خلال الفترة ذاتها.
ويشغل تركي النويصر منصب رئيس الإدارة العامة للاستثمارات الدولية منذ 2016؛ حيث تمكن من تنفيذ الاستراتيجية الاستثمارية لإدارته في كثير من فئات الأصول في مختلف دول العالم، وقبل انضمامه إلى الصندوق، شغل كثيراً من المناصب القيادية في مؤسسات سعودية رائدة، من بينها شركة السعودي الفرنسي كابيتال التي قاد فيها إدارة الأصول، كما عمل في السابق بشركة مورغان ستانلي. وإلى جانب عضويته في اللجنة الإدارية ولجنة الاستثمار بالصندوق، يمثل النويصر الصندوق كذلك في مجالس إدارة عدد من الشركات المُستثمر فيها، ومن ضمنها لوسِيد موتورز ونون للاستثمار والشركة السعودية لتقنية المعلومات (SITE)، وسنابل للاستثمار وهاباج لويد آي – جي.
ويشغل يزيد الحميّد منصب رئيس الإدارة العامة لاستثمارات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتتولى إدارته اثنتين من أهم المحافظ الاستثمارية للصندوق إضافة إلى دورها المهم في تأسيس وتطوير قطاعات استراتيجية واعدة في المملكة، كما شغل منصب رئيس الإدارة العامة للاستثمار في الشركات المحلية منذ العام 2020. وشغل في السابق منصب كبير الإداريين بالصندوق؛ حيث أسهم في تطوير نموذج متكامل للحوكمة لشركات محفظة الصندوق، كما يمثل الجهة في مجالس إدارة عدد من الشركات.
من جانب آخر، كشف راجيف ميسرا الرئيس التنفيذي لصندوق رؤية سوفت بنك، عن أول استثمار للصندوق في شركة سعودية، متوقعاً الإعلان عنه خلال الأسبوع المقبل، موضحاً خلال مقابلة لصحيفة «عرب نيوز»، أن الصندوق وفر آلافاً من الوظائف في المنطقة من خلال محفظته الاستثمارية في مجالات البناء، والضيافة أو التكنولوجيا، كما أنه يعمل مع «صندوق الاستثمارات العامة» ووزارة الاستثمار للقيام بذلك. وأضاف أن هناك فرصاً غير محدودة للاستثمار في جميع القطاعات في المملكة، مشيراً إلى أن الرياض لديها خطط طموحة لتصبح مركز الأعمال في المنطقة.