افتتاح عدد من المشاريع التنموية في القدس

أنشر الحب

رام الله- “القدس” دوت كوم- بوابة اقتصاد فلسطين- افتتح رئيس مجلس إدارة صندوق ووقفية القدس منيب رشيد المصري عددا من المشاريع التنموية في مدينة القدس.

وتضمنت الجولة افتتاح مشروعين ضمن برنامج شبكة المدارس النموذجية الذي ينفذه صندوق ووقفية القدس لتحسين جودة التعليم بالمدينة المقدسة وتحسين البيئة المدرسية للمدارس.

وشملت حزمة المشاريع التي تم تدشينها افتتاح الجزء الجديد من مدرسة الحصاد الثانوية الذي تم بناؤه وتدشينه ضمن مشروع توسعة المدرسة بمساهمة من ميشيل الصايغ وتنفيذ صندوق ووقفية القدس.

وكان في استقبال الوفد الزائر مدير التربية والتعليم سمير جبريل ورئيسة جمعية دار الفتاة اللاجئة اعتدال الأشهب وأسرة المدرسة، حيث بدأت مراسم التدشين بعرض كشفي وعزف للسلام الوطني، تلاه كلمة المربية اعتدال الأشهب التي شكرت صندوق ووقفية القدس ومنيب رشيد المصري على دعمهم ومساندتهم للمؤسسة وتحويلهم الحلم إلى حقيقة.

وبعدها تم افتتاح مدرسة عمر بن عبد العزيز في بلدة صورباهر بحلتها الجديدة بعد تنفيذ مشروع التأهيل الشامل للمدرسة من خلال صندوق ووقفية القدس وبتمويل مشترك من ميشيل الصايغ والصندوق العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي والبنك العربي.

وجرى خلال مراسم الافتتاح إلقاء عدد من الكلمات لمديرية التربية والتعليم ولجنة أولياء الأمور واتحاد المعلمين ومجموعة من الطلبة الذين تقدموا بالشكر لصندوق ووقفية القدس ومؤسسة منيب وأنجلا المصري على دعمهم للتعليم في مدينة القدس.

ثم توجه الوفد إلى بلدة جبل المكبر حيث تم زيارة مقر النادي الذي تم تأهيله بشكل كامل بتبرع من مؤسسة منيب وأنجلا المصري.

كذلك تم زيارة المقر الثاني للنادي الذي تم شراؤه وجعله وقفا خيريا عاما بتبرع من منيب رشيد المصري والشيخة سعاد الصباح وميشيل الصايغ.

وتحدث رئيس رابطة أندية القدس أحمد سرور مشيدا بعطاء صندوق ووقفية القدس ومشاريعه التنموية، وتحديدا في بلدة جبل المكبر التي أحدثت نقلة نوعية في المؤسسة.

وختم الوفد جولته بزيارة نادي هلال القدس والاطلاع على أنشطته برفقة رئيس وأعضاء النادي، وأعلن المصري تبرعا شخصيا بقيمة خمسين ألف دولار.

وفي ختام الجولة، قال المصري إن دعم صمود المقدسيين والمؤسسات المقدسية واجب سنبقى ملتزمين به بشكل شخصي ومن خلال صندوق ووقفية القدس.

وأضاف المصري بأن صندوق ووقفية القدس سيسعى بشكل دائم لتطوير برامجه لخدمة المدينة المقدسة.