«الأخضر» يبدأ التحضير لبقية مباريات تصفيات كأس العالم

أنشر الحب

انضم لاعبو المنتخب السعودي يوم الاثنين في مقر المعسكر الإعدادي الذي يقام في مدينة الرياض خلال الفترة من 31 من شهر مايو (أيار) الماضي إلى 15 من شهر يونيو (حزيران) الجاري استعداداً للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، والتي تستأنف منافساتها بنظام التجمع، والتي تستضيفها مدينة الرياض يأتي ذلك بسبب القيود التي فرضت في الفترة الماضية على السفر، والناتجة عن جائحة (كوفيد – 19) في قارة آسيا.
وخضع لاعبو «الأخضر» فور انتظامهم بالمعسكر لفحص فيروس (كوفيد – 19) وذلك من أجل الوقوف على سلامتهم.
وسيجري لاعبو الأخضر مساء اليوم الثلاثاء حصة تدريبية مغلقة على ملعب الأمير فيصل بن فهد، عند تمام الساعة الثامنة مساءً.
واستدعى المدير الفني إيرفي رينارد (28) لاعباً للالتحاق بالمعسكر، أسماؤهم على النحو التالي: محمد العويس، زيد البواردي، عبد الله العويشير، محمد الربيعي، حسان تمبكتي، عبد الله مادو، عبد الإله العمري، علي البليهي، محمد خبراني، سعود عبد الحميد، محمد البريك، سلطان الغنام، مهند الشنقيطي، ياسر الشهراني، عبد الله عطيف، علي الحسن، عبد الإله المالكي، علي الأسمري، ناصر الدوسري، سامي النجعي، سلمان الفرج، محمد الكويكبي، فهد المولد، عبد الرحمن غريب، سالم الدوسري، فراس البريكان، عبد الله الحمدان، صالح الشهري.
وسيخوض الأخضر المنافسات المتبقية من التصفيات الآسيوية ثلاث مباريات الأولى أمام منتخب اليمن في الخامس من شهر يونيو الحالي، فيما ستكون المباراة الثانية في الحادي عشر من الشهر نفسه أمام منتخب سنغافورة، وسيختتم الأخضر التصفيات بمواجهة منتخب أوزبكستان في الخامس عشر من الشهر نفسه. تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني يتصدر مجموعته الرابعة بإحدى عشرة نقطة. من جانبه، قد وصلت، مساء الأحد، إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض بعثة منتخب سنغافورة الأول لكرة القدم استعداداً للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.
وكان في استقبال بعثة المنتخب السنغافوري لدى وصولها عدد من منسوبي الاتحاد السعودي لكرة القدم والذين رافقوا البعثة إلى مقر إقامتها.
في حين وصلت، مساء الثلاثاء الماضي، إلى الرياض بعثة المنتخب الفلسطيني الأول لكرة القدم وكان في استقبال بعثة المنتخب الفلسطيني الشقيق لدى وصولها عدد من منسوبي الاتحاد السعودي لكرة القدم والذين رافقوا البعثة إلى مقر إقامتها؛ مرحبين بكافة أفراد البعثة ببلدهم الثاني المملكة العربية السعودية.
في حين تصل بعثة المنتخب الأوزبكي اليوم الثلاثاء إلى الرياض، استعداداً للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.
من ناحية أخرى، أعلن الاتحاد الصيني لكرة القدم أمس الاثنين نقلاً مفاجئاً لمباريات المجموعة الأولى للتصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى مونديال 2022 وكأس آسيا 2023 إلى دبي، بسبب تداعيات فيروس «كورونا» لدى المنتخبين السوري والمالديفي المشاركين في المجموعة الأولى التي تستضيفها الصين بنظام التجمّع.
وأكد الاتحاد السوري هذا الخبر بعد إعلانه على موقعه الرسمي أن «الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يعتمد دولة الإمارات العربية المتحدة مكاناً لاستكمال مباريات المجموعة الآسيوية الأولى عوضاً عن الصين وسيتم تحديد جدولة مواعيد المباريات وأوقات إقامتها لاحقاً». وتسببت الجائحة في فوضى ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، وكان مقرراً استكمال مباريات المجموعة التي تتصدّرها سوريا بنظام التجمّع على مدى أسبوعين في فقاعة صحية في مدينة سوجو الواقعة في محافظة جيانغسو.
ويبقى سبع مباريات ضمن الدور الثاني من المجموعة التي تضمّ سوريا المتصدرة (15 نقطة من 5 مباريات)، الصين (10 نقاط)، الفلبين (7)، المالديف (6) وغوام (صفر).
جاء في بيان الاتحاد الصيني «في ضوء الإصابات الوبائية الأخيرة لدى منتخبي المالديف وسوريا… يجب عزلهم بشكل صارم عند الدخول، ولا يمكنهم المشاركة في المباريات المقررة».
تابع البيان «بحسب تعليمات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وافق الاتحاد الصيني لكرة القدم على عدم استضافة المباريات المتبقية في سوتشو، وستنقل إلى دبي».