الأسهم السعودية تنهي الأسبوع باختراق حاجز 10800 نقطة

أنشر الحب

نجحت سوق الأسهم السعودية (أكبر بورصة في منطقة الشرق الأوسط)، أمس، من اختراق حاجز 10800 نقطة لأول مرة منذ 2014، في إطار حركة صعودية مستمرة من مطلع العام الحالي متزامنة مع عوامل الاقتصاد الكلية المتفائلة، لا سيما ما يتعلق بأخبار أسعار النفط المتصاعدة وحجم الطلب العالمي.
واستمر زحف سوق الأسهم لاكتساب مزيد من النقاط حتى استطاعت أمس تجاوز الحاجز المعنوي، 10800 نقطة، وتحديداً عند أعلى مستوى له منتصف التداولات بملامسة 10841 نقطة، قبل أن يبدأ في حركة الانخفاض وصولاً إلى تسجيله مكسباً قوامه 6 نقاط عند الإغلاق.
وأغلق مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية عند مستوى 10796 نقطة، صاعداً 0.1 في المائة، وبتداولات بلغت قيمتها 14 مليار ريال (3.7 مليار دولار)، بينما بلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 385 مليون سهم تقاسمتها أكثر من 500 ألف صفقة سجلت فيها أسهم 65 شركة ارتفاعاً في قيمتها، فيما أغلقت أسهم 121 شركة على تراجع.
وقاد ارتفاع تداولات الأمس، القطاع المصرفي، حيث ارتفع سهم «مصرف الراجحي» بنسبة واحد في المائة عند 105.60 ريال (28.1 دولار)، حيث للسهم تأثير هو الثاني وزناً في المؤشر العام.