الاقتصاد يضغط على طالبان.. ومطار كابل يلتقط أنفاسه

أنشر الحب

مع تسلم حركة طالبان رسمياً السلطة في البلاد، والإعلان عن تشكيلتها الحكومية خلال الساعات المقبلة، تتجه الأنظار إلى الضغط الاقتصادي الذي ستواجهه الحركة في إدارتها لشؤون البلاد.

فبعد أن أوقفت الولايات المتحدة والبنك الدولي وغيره من المنظمات الدولية التعامل مع السلطات في البلاد حتى يتضح النهج الذي ستسلكه السلطة المقبلة، بدأت بوادر الصعاب المقبلة تلوح في الأفق.

وقبل أيام تكدست طوابير طويلة أمام المصارف في العاصمة كابل، من قبل المودعين الراغبين في سحب بعض من أموالهم أو مدخراتهم.

فيما أفادت وسائل إعلام محلية بأن تعميماً صدر أبلغ المصارف بتحديد سقف السحوبات، ما يشي بأزمة سيولة نقدية.

تحويلات شخصية فقط

وكان متحدث باسم وزارة الخزانة الأميركية أعلن أمس الخميس، أن الوزارة أبلغت المؤسسات المالية بأنه يمكنها التعامل مع التحويلات الشخصية إلى أفغانستان.

أتى ذلك، بعد أن أوقفت شركات تحويل كبيرة منها ويسترن يونيون، كبرى شركات تحويل الأموال في العالم، ومونيجرام تلك الخدمات بعد سيطرة طالبان على السلطة مما أوقف تدفق الأموال لكثير من الأسر التي تعتمد عليها في قوتها اليومي.

من طوابير انتظار المودعين بالبنوك في كابل (فرانس برس)

من طوابير انتظار المودعين بالبنوك في كابل (فرانس برس)

إلا أن “وسترن يونيون” عادت وأعلنت اليوم الجمعة بحسب ما أفادت رويترز أنها ستستأنف خدمات التحويل المالي لأفغانستان.

يشار إلى أنه من شأن هذا الإجراء الأميركي أن يخفف بعض الضغط عن الاقتصاد الأفغاني، الذي يوشك على الانهيار بعد خطوات من الولايات المتحدة ودول أخرى لوقف المساعدات الأجنبية وتجميد أصول أفغانية تصل قيمتها إلى تسعة مليارات دولار إثر استيلاء طالبان على الحكم هناك في 15 أغسطس.

وتعتمد أفغانستان اعتمادا كبيرا على التحويلات المالية مثل تحويلات المهاجرين والعمالة في الخارج.

فوفقا لبيانات البنك الدولي، شكلت تلك التحويلات التي بلغت 789 مليون دولار في 2020 ما يزيد قليلا عن أربعة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

من مطار كابل

من مطار كابل

الطيران يلتقط أنفاسه

بالتزامن بدأت حركة الطيران المتوقفة منذ أسابيع في البلاد، بالتقاط أنفاسها.

فقد أعلنت شركة طيران أفغانية أولى هي “أريانا للخطوط الجوية الأفغانية” اليوم الجمعة، استئناف رحلاتها الداخلية، بعد حوالي ثلاثة أسابيع على سيطرة طالبان على البلد.

وقال تميم أحمدي مسؤول في الشركة لوكالة فرانس برس “تلقينا الضوء الأخضر من طالبان ومن سلطات الطيران ونتوقع استئناف الرحلات اليوم”.