الانضباط ترفض شكاوى 6 أندية… والجبلين: لن نصمت أمام التجاوزات

أنشر الحب

أعلن فايز المعجل رئيس نادي الجبلين إصرارهم على مواصلة قضية الشكوى والاحتجاج على مشاركة لاعب المواليد عمران إلياس آدم مع فريق الطائي دون أحقية قانونية، وأن قرار لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم الذي صدر أمس برفض الاحتجاج لن يوقف هذه المساعي.
وبين لـ«الشرق الأوسط» أنهم يترقبون «منطوق القرار» بالتفصيل من أجل الاستئناف، حيث إنه نظاما يصدر خلال «48» ساعة لإمكانية حصول الاستئناف على ذلك.
وشدد على أن موقفهم في الجبلين وموقف الأندية التي احتجت سليم قانونيا، وأنهم لن يتراجعوا عن موقفهم بالدفاع عن حقوق ناديهم.
وكانت لجنة الانضباط التابعة لاتحاد الكرة السعودي قد رفضت أمس شكوى تقدمت بها ستة أندية في دوري الأولى بسبب مشاركة عمران إلياس آدم مع نادي الطائي لعدم قانونية تسجيله، وأشارت لجنة الانضباط إلى أنه لم يثبت للجنة قيام واقعة تغيير في البيانات الخاصة بالوثائق المقدمة للجنة، وحيث إنه من المستقر لدى اللجنة أن اختلاف تواريخ ميلاد اللاعب في الوثيقتين وعدم تطابقهما لا يعد دليلا قائما بذاته يستوجب تطبيق أحكام المادة 75 من اللائحة والمنظمة لأحكام التزوير، وحيث إن تصريح رئيس نادي الطائي لا يعد دليلا بحد ذاته ما دام انعدم أحد عناصر التزوير أو التزييف والتي تفترض ركنا ماديا يتمثل بإحداث تعديل أو تغيير لوثيقة التسجيل.
من جانبه قال مصدر مسؤول في إدارة نادي الثقبة إنهم لن يستأنفوا على القرار الصادر أمس من لجنة الانضباط، وإن القضية مشابهة تماما لما حصل في شكوى نادي الطائي ضد الخليج بشأن مشاركة اللاعب ماهر شرومة والتي رفضت أولا من لجنة الانضباط بدعوى أن اللاعب قبل تسجيله في لجنة الاحتراف إلا أن الطائي كسب الاحتجاج بعد أن رفع الاستئناف.
وهبط الثقبة لدوري الدرجة الثانية، وقد يستفيد من أي قرار ينقض قرار لجنة الانضباط، حيث إن الاستفادة المرجوة للنادي البقاء في دوري الأولى.
والحال نفسه لفريق البكيرية فيما لا يمثل القرار أهمية لأندية النهضة الذي ثبت رسميا وكذلك الفيحاء الذي صعد للمحترفين كثاني الترتيب.
وفي الوقت الذي شددت مصادر في نادي الطائي على صحة موقفها واختلاف ما حصل في قضيتها مع نادي الخليج بشأن اللاعب «شرومة» وقضية الأندية الأخرى بما فيها الجبلين بشأن اللاعب «عمران» بينت مصادر أخرى أن الطائي كان قد رفع الاحتجاج في الوقت القانوني الذي لم يتخط ساعتين من نهاية المباراة، وأكمل الاحتجاج في الوقت المحدد في الوقت الذي كان هناك «شكاوى» وليس احتجاجات من قبل عدد من الأندية ضد مشاركة اللاعب عمران، حيث لم تقدم كـ«احتجاج» في الوقت المحدد قانونيا.
وبينت المصادر لـ«الشرق الأوسط» أن الطائي أسقط اللاعب من كشوفاته بعد علمه بوجود «خطأ»، وأن النادي رفع الأوراق كاملة للجنة الاحتراف وتم اعتمادها بعد أن قدمت إدارة الطائي كافة الأوراق المطلوبة للجنة الاحتراف من جواز اللاعب، وكذلك الشهادة التي يتضمنها تاريخ الميلاد والتي وفرها اللاعب نفسه.
وبحسب متابعين لدوري الدرجة الأولى كان الجبلين يسير بفارق نقطي كبير عن الطائي يصل إلى «11» نقطة قبل هذا الاحتجاج مما يشير إلى حالة من التراجع الفني الذي لحق بالجبلين حيث خسر مركزه في ثالث الترتيب في الجولة قبل الأخيرة حينما خسر من الشعلة فيما فاز الطائي على الثقبة.
ليتقدم الطائي بفارق نقطة قبل أن تحسم الأمور في الجولة الأخيرة لصالح «الرمادي» بفوزه على عرعر الهابط لدوري الثانية.
وقدمت أندية «الجبلين والفيحاء وعرعر والنهضة والبكيرية والثقبة» شكوى موحدة ضد نادي الطائي بسبب ما اعتبرت من قيام شبهة تزوير في وثائق تسجيل اللاعب عمران إلياس.
وأعلنت اللجنة قبول الشكاوى الموحدة من الناحية الشكلية ورفضها من الناحية الموضوعية، وأوضحت «الانضباط» أن قرارها قابل للاستئناف وفقاً للمادة 139 من اللائحة.
وكانت الأندية الستة تطالب بتطبيق المادة 75 من اللائحة والتي تتدرج فيها العقوبات لتصل إلى تغريم النادي وإبعاده من المسابقة حتى بعد نهايتها.
يذكر أن اللاعب «القضية» عمران إلياس تمت مخالصته من نادي الطائي خلال فترة الانتقالات الشتوية رغم مستوياته الفنية المميزة التي قدمها مع الفريق خلال فترة حضوره، وحينها ذكر تركي الضبعان رئيس نادي الطائي لوسائل الإعلام بعد كسب الاحتجاج المقدم ضد فريق الخليج واعتبار الطائي فائزاً بنتيجة ثلاثة أهداف لقضية مماثلة، أوضح الضبعان أنهم في النادي لاحظوا وجود أوراق غير واضحة في بيانات اللاعب وبالتالي تم الاستغناء عنه رغم تميزه الفني.
وعمران إلياس يحمل الجنسية النيجيرية ومن مواليد السعودية، وسبق له خوض عدة تجارب احترافية مع الأندية منذ إقرار نظام المواليد، حيث شارك مع فريق ضمك ثم انتقل لخوض تجربة احترافية في نادي فاطمة البرتغالي خلال فترة قصيرة، ليعود إلى الدوري السعودي ويشارك مع نجران ثم إلى الشباب ومنه إلى ضمك ثم ينتقل إلى الطائي في مطلع الموسم الحالي.