«الرياضة للجميع» يدشّن حملة فعاليات واسعة

أنشر الحب

يشارك الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في الاحتفال باليوم الوطني السعودي الـ91 من خلال وسم الحملة «مجتمع_سعودي_رياضي» وذلك من خلال تشجيع جميع أفراد المجتمع في المملكة على ممارسة الرياضة وتبني أسلوب حياة مليء بالنشاط والحيوية.
ونشر الاتحاد فيديو رئيسياً يقوم بإبراز أفراد من المجتمع وعدة رياضيين بهدف تسليط الضوء على الرياضة المجتمعية. حيث أكد الاتحاد أن الرياضة تبدأ من المجتمع للتشجيع على جعل الرياضة جزءاً لا يتجزأ من أسلوب حياة الجميع.
وتتوحد برامج وفعاليات الاتحاد السعودي للرياضة للجميع التي تقود الاحتفال باليوم الوطني، وذلك تقديراً للمجتمع السعودي. وسيمثل هذا الوسم عبر منصات التواصل الاجتماعي لاتحاد الرياضة للجميع مكاناً لجميع أفراد المجتمع لمشاركة يومياتهم الصحية وتمارينهم الرياضية.
وبهذه المناسبة، هنّأ الأمير خالد بن الوليد رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع القيادة الرشيدة والشعب السعودي كافة بالذكرى الـ91 لليوم الوطني، مشدداً على أن الرياضة والصحة إحدى الركائز الأساسية لازدهار المملكة وأنهم سيحتفلون باليوم الوطني من خلال سرد قصص فخر الوطن بالرياضة وكيف أن المجتمع وضع النشاط البدني جزءاً من نمط حياته.
يُذكر أن المبادرات الحالية للاتحاد استضافت بدورها أنشطة خاصة بمناسبة اليوم الوطني. حيث أطلقت النسخة الوطنية الخاصة لمبادرة «معاً نتحرك» الافتراضية للمشي والجري والتي ستقام من تاريخ 20 سبتمبر (أيلول) ولغاية 29 سبتمبر لمختلف المدن في المملكة. وسيحصل المشاركون في التحدي على ميدالية خاصة باليوم الوطني شهادةً باجتياز التحدي احتفالاً بهذا اليوم.
واستمر الاتحاد السعودي للرياضة للجميع في استضافة التحديات الرياضية في مجمع النخيل مول التابع للمراكز العربية في مدينة الرياض. حيث سيقام تحدٍّ خاص باليوم الوطني في مضمار المشي الخاص بالاتحاد في النخيل مول عبر تطبيق الرياضة للجميع. ويتطلب من المشاركين في التحدي، قطع 2030 خطوة للفوز بجوائز مميزة.
كما تعاون الاتحاد السعودي للرياضة للجميع مع الاتحاد السعودي للدراجات ومؤسسة «مسك الخيرية» لإطلاق مسيرة الدراجات تمتد لمسافة 15 كلم في تاريخ 23 سبتمبر احتفالاً باليوم الوطني السعودي الـ91 في كل من الرياض والخبر وجدة.
ويعد اليوم الوطني السعودي الـ91 مناسبة مهمة في جهود الاتحاد السعودي للرياضة للجميع المستمرة لخلق مجتمع سعودي أكثر صحة ونشاطاً. كما أنه يمثل دعماً لجهود الاتحاد في تحقيق مستهدفات برنامج «جودة الحياة» ضمن «رؤية المملكة 2030» بهدف زيادة عدد الأفراد الذين يمارسون النشاط البدني بشكل منتظم في المملكة إلى 40% بحلول 2030. وأن الاتحاد السعودي للرياضة للجميع بدوره يسهم في تحقيق هذا الهدف عن طريق تنظيم الفعاليات الرياضية وتفعيل الشراكات مع القطاع الحكومي والخاص، ونشر الحملات الإبداعية والتوعوية التي من شأنها زيادة التقارب بين المجتمع عن طريق الرياضة وحث الأفراد على الحركة.