السرية تطغى على تحضيرات ديربي جدة

أنشر الحب

رفع فريقا الاتحاد والأهلي وتيرة تحضيراتهما لمواجهة الديربي التي ستجمع الفريقين على ملعب الأمير عبد الله الفيصل بجدة الجمعة المقبلة وسط طوق من السرية فرض على التدريبات الجماعية للفريقين، في الوقت الذي سعت إدارة كل نادٍ على توفير متطلبات اللاعبين ورصد مكافأة خاصة لهم لتحفيزهم لتحقيق الفوز والظفر بالنقاط الثلاث.
ويتطلع البرازيلي كوزمين كونترا مدرب الاتحاد خلال مواجهة الغريم التقليدي للنادي على تعزيز النتائج الإيجابية التي تحققت للفريق في الموسم الرياضي الحالي ومواصلة المضي قدماً في الاستراتيجية الموضوعة للنادي للمنافسة على لقب الدوري.
في المقابل، يطمح الألباني بيسينك هاسي مدرب الأهلي على تصحيح مسار الفريق باعتبارها الفرصة الأخيرة لبقائه في سدة المسؤولية الفنية للفريق بعد تراجع مستويات الفريق في الموسم الرياضي الحالي، حيث يأمل أن تكون مواجهة الديربي نقطة انطلاقة للفريق نحو تحقيق الانتصارات وإسعاد جماهيره.
إلى ذلك، أكد خالد قهوجي لاعب فريق الأهلي السابق أن كافة الترشيحات في مواجهات الديربي ليست معتمدة بشكل كلي على العطاءات الفنية الأخيرة لكلا الفريقين، مشيراً إلى أن الاتحاد سيطمح لتعزيز تفوقه في الوقت الذي سيسعى الأهلي للعودة وإسعاد جماهيره في مباراة كبيرة أمام منافس تقليدي للفريق.
وأشار قهوجي في حديث لـ«الشرق الأوسط» إلى أن الفريقين مرشحان للفوز وأن الكلمة داخل المستطيل الأخضر في مباريات كهذه تكون للاعبين، مبيناً أن مباريات كبيرة كهذه دوماً ما يتطلع اللاعب لتقديم جل ما لديه للبروز وتقديم نفسه بصورة مختلفة، لذلك أجد أن الفريق الأكثر تركيزًا وجاهزية وانسجامًا سيكون الفوز من نصيبه.
وأوضح قهوجي أن ما يمر به الأهلي من تراجع نتائج الفريق الأخيرة في الموسم الرياضي يتحمله الجميع الإدارة والجهاز الفني والإداري واللاعبون وكذلك الجماهير، مبيناً أن ما يحصل أمر طبيعي وعانت العديد من الأندية من تراجع مستويات فرقها في فترة سابقة، قبل العودة وتحقيق النتائج المرضية للجماهير.
في المقابل، تطلع إبراهيم سويد اللاعب الذي مثل الاتحاد والأهلي في فترة سابقة لمشاهدة مباراة مثيرة بين الفريقين متمنياً أن يقدم اللاعبون مستوى فنياً يليق بهم.
وأضاف سويد في حديثه لـ«الشرق الأوسط»: صحيح أن الاتحاد أفضل فنياً حالياً وأنه الأقرب للفوز ولكن مثل هذه المباريات لا يوجد لها مقاييس، وقد يكون الأهلي في أسوأ حالاته وتجده يحقق الفوز وأتوقع فوز الاتحاد عطفاً على مستوياته الأخيرة، ولكن الأهلي ليس منافسًا سهلًا وسيسعى بكل قوة لتحقيق النقاط الثلاث.
وبين سويد أن الأهلي سيكون منافساً قوياً في المباراة متى ما قلل من أخطائه الدفاعية، فيما يتحمل اللاعبون في المقام الأول مسؤولية تراجع مستويات الفريق الأخيرة، مضيفاً: صحيح أن المدرب هاسي لديه أخطاء ولكن المسؤولية الكبيرة على اللاعبين كونهم إذا كانوا في مستواهم سيقدمون عطاءات فنية أفضل حتى لو كان المدرب سيئًا.
وينتظر أن تشهد تذاكر مواجهة الغريمين التقليديين في قمة الجولة السابعة للدوري السعودي للمحترفين إقبالاً جماهيرياً غفيراً في ظل التنافس الكبير القائم بين قطبي جدة إضافة إلى رغبة العديد من أنصار الفريقين التواجد بمدرجات ملعب المباراة الذي يعود بحلته الجديدة بعد أعمال الصيانة والترميم التي خضع لها منذ عدة سنوات، وستكون نسبة الحضور الجماهيري للاتحاد 70 في المائة بينما ستكون نسبة الحضور المتاحة لأنصار منافسه الأهلي 30 في المائة. وكانت آخر مواجهة استضافها ملعب الأمير عبد الله الفيصل بين الغريمين التقليديين في نصف نهائي دوري أبطال آسيا 2012 والتي شهدت تفوق الأهلي بهدفين نظيفين في مواجهة الإياب بعد تفوق منافسه بهدف للاشيء في مواجهة الذهاب، في الوقت الذي شهد الملعب تفوق اتحادياً على صعيد الدوري في المواجهات المباشرة بين الفريقين في السنوات الماضية.