السعودية وفيتنام… ذكريات لمواجهة قبل 20 عاماً

أنشر الحب

قبل نحو عشرين عاماً، التقى المنتخب السعودي الأول مع نظيره منتخب فيتنام، ضمن مشوار الفريقين للتأهل نحو المرحلة الأخيرة من تصفيات القارة الآسيوية المؤهلة لمونديال 2002.

تلك المواجهة كانت هي الأخيرة من نوعها التي تجمع الأخضر السعودي مع نظيره منتخب فيتنام أحد المنتخبات الواعدة في القارة الآسيوية التي لم يسبق لها بلوغ المحفل العالمي (كأس العالم)، على عكس نظيره الأخضر السعودي الذي يعد واحداً من أكثر المنتخبات الآسيوية حضوراً في المونديال.

كان الانتصار حليفاً للمنتخب السعودي في مواجهة فبراير (شباط) 2002 التي كان يحضر فيها الوطني ناصر الجوهر مدرباً للأخضر السعودي الذي نجح في سحق ضيفه منتخب فيتنام ضمن منافسات دور المجموعات بنتيجة 5 – 0 ثم بنتيجة 4 – 0 في المواجهتين اللتين أقيمتا في مدينة الدمام، وكان نجمها الأبرز طلال المشعل الذي سجل خمسة أهداف، فيما كان نصيب سامي الجابر ثلاثة أهداف منها، وكان هدف وحيد للمهاجم عبيد الدوسري.

بعد ذلك التاريخ لم يلتقِ المنتخبان مجدداً على أي من الأصعدة التنافسية، وكذلك على سبيل المواجهات الودية، وذلك بحسب الموقع الرسمي للمنتخب السعودي، حيث ودعت كل الأسماء التي واجهت منتخب فيتنام الملاعب بسبب الاعتزال، وكان آخرهم محمد الشلهوب الذي اعتزل في الموسم قبل الماضي.

يوم الخميس المقبل، سيتجدد اللقاء بين المنتخب السعودي ونظيره منتخب فيتنام في مواجهة هي الأولى من نوعها التي تجمع المنتخبين في منافسات التصفيات الحاسمة المؤهلة لمونديال 2022 التي ستقام على ملعب مرسول بارك في العاصمة السعودية الرياض.

الأخضر السعودي يبدو بحالة فنية هي الأفضل مقارنة بنظيره الفيتنامي، وتبدو حظوظه في تحقيق الفوز وانتزاع نقاط المباراة الثلاث قائمة بصورة كبيرة في ظل عدة عوامل منها الفوارق الفنية بين المنتخبين، بالإضافة إلى عامل الخبرة الذي يمنح المنتخب السعودي تفوقاً كبيراً، علاوة على إقامة المواجهة على أرضه وبين أنصاره وجماهيره.

وتضم مجموعة المنتخب السعودي ونظيره الفيتنامي كلاً من منتخبات أستراليا واليابان والصين وعمان ضمن المجموعة الثانية، على أن يتأهل متصدر كل مجموعة ووصيفه نحو مونديال 2022، فيما يذهب صاحب المركز الثالث في المجموعتين لخوض مباراة الملحق.

الأخضر السعودي الذي يعيش تجانساً كبيراً تحت قيادة الفرنسي إيرفي رينارد الذي يقوده منذ أكثر من عامين، سيخوض مواجهة سهلة نسبياً مقارنة بالمواجهات التنافسية المقبلة، ويدرك أن تحقيق نقاطها الثلاث سيمنحه دفعة معنوية كبيرة قبل احتدام المنافسة.

فيتنام، بلد المراهنات الحاضرة في كل مجال تنافسي خصوصاً في كرة القدم، لا تعرف الإنجازات الكروية كثيراً، على الصعيدين الآسيوي والعالمي والمتمثل بعدم النجاح في التأهل نحو كأس العالم.

ويطمح منتخب فيتنام الذي يتولى قيادته الكوري الجنوبي بارك هانغ سيو إلى رسم صورة مثالية له في القارة الآسيوية والعمل على تحقيق إنجاز غير مسبوق في تاريخ كرة القدم الفيتنامية رغم صعوبة المهمة.

قائمة منتخب فيتنام تضم بين صفوفه محترفاً وحيداً يلعب في اليابان، وهو دانغ فان لام حارس المرمى ذو الأصول الروسية، المحترف في صفوف فريق سيريزو أوساكا الياباني، فيما يشارك زميله في المنتخب كسيان ترونغ لاعب خط الوسط في صفوف فريق بوريرام التايلندي.

أما بقية قائمة المنتخب الفيتنامي فتحضر في منافسات الدوري المحلي، ويبرز في قائمة المنتخب ذو القمصان الحمراء والبيضاء عدد من الأسماء التي أظهرت مستويات مميزة في مرحلة التصفيات الأولية يتقدمهم المهاجم الشاب تين لين (هداف منتخب بلاده) في المرحلة الأولية من التصفيات، بالإضافة إلى المدافع هاي كي ولاعب خط الوسط فيونغ تران، بالإضافة إلى نغوين كونغ فونغ والمهاجم كوانغ هاي.

ونجح منتخب فيتنام ببلوغ المرحلة النهائية (الدور الحاسم) من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022، بعدما انتزع بطاقة التأهل بحلوله في المركز الثاني بالمجموعة السابعة وتأهله ضمن البطاقات المتاحة لأفضل مركز ثانٍ.

وكانت مجموعة منتخب فيتنام تضم إلى جواره كلاً من منتخب الإمارات المتصدر بفارق نقطة وحيدة عن وصيفه منتخب فيتنام، بالإضافة إلى منتخبات ماليزيا وتايلاند وإندونيسيا.

ونجح منتخب فيتنام خلال تصفيات المرحلة الثانية في تحقيق الفوز في خمس مباريات مقابل تعادله في مباراتين وخسارته في مباراة وحيدة، وكان قريباً من انتزاع صدارة المجموعة السابقة قبل خسارته في المباراة الأخيرة أمام منتخب الإمارات.

واستهل منتخب فيتنام مشواره السابق بالتعادل السلبي أمام منتخب تايلاند قبل أن ينتصر بهدف وحيد أمام منتخب ماليزيا، ثم يواصل انتصاراته بثلاثية أمام منتخب إندونيسيا، قبل أن يكسب الإمارات بهدف وحيد دون رد في الجولة الرابعة، ثم يتعادل سلباً أمام تايلاند مجدداً، ثم يكسب إندونيسيا بنتيجة كبيرة 4 – 0، ويواصل انتصاراته بفوز أمام ماليزيا بهدفين مقابل هدف، قبل أن يخسر في الجولة الأخيرة أمام منتخب الإمارات بنتيجة 3 – 2.