السودان.. حمدوك يتحدث عن تحديات الديمقراطية وحميدتي يدافع عن العسكريين

أنشر الحب

أعلن رئيس الحكومة السوداني عبدالله حمدوك، أن الحكومة الانتقالية تواصل مسيرتها نحو المسار الديمقراطي، مشيرا إلى أن مرحلة الانتقال الديمقراطي بالسودان لا تزال تواجه تحديات.

وفي كلمة السودان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال حمدوك: “نقدر دعم الأمم المتحدة لحكومة الثورة”.

وفي وقت لاحق السبت، نقلت صحيفة “السوداني” عن نائب رئيس مجلس السيادة السوداني محمد حمدان دقلو (حميدتي) أن اتهام العسكريين بدعم السيولة الأمنية لتسهيل الانقلاب هو “نفاق”.

وأضاف في تصريحات نشرتها الصحيفة: “طفح الكيل، واتهام العسكريين بدعم السيولة الأمنية ليسهل الانقلاب نفاق”.

وأشار نائب رئيس مجلس السيادة إلى أنه تقدم باستقالته من المجلس ثلاث مرات.

وفي كلمته أمام الجمعية العامة، وصف رئيس وزراء السودان حمدوك، قضية اللاجئين السبت، بأنها تشكل إحدى قضايا الأمن القومي لبلاده، داعيا المجتمع الدولي لمساهمة فعالة في معالجة هذه القضية.

وقال إن هناك “ترتيبات جارية لإيجاد حلول مستدامة للاجئين العائدين”.

وحول ملف سد النهضة الإثيوبي، جدد رئيس الوزراء موقف السودان الرافض لأي “إجراء أحادي” بشأن سد النهضة، مؤكدا على ضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم.

وتابع: “كابدنا بعضا من الأضرار بسبب سد النهضة الإثيوبي خلال الفترة الأخيرة، ونجدد الاستعداد للمشاركة في أي مبادرة تحقق مصالح جميع الأطراف”.