العراق يوقع صفقة مع «توتال» لبناء 4 مشروعات للطاقة بقيمة 27 مليار دولار

أنشر الحب

وقع العراق اليوم (الأحد) عقداً مع مجموعة «توتال إينيرجيز» الفرنسية للاستثمار في مجال الغاز والنفط وفي استغلال الطاقة الشمسية، تبلغ قيمته 27 مليار دولار ويهدف إلى تقليص الاعتماد على الطاقة الأحفورية، على ما أفاد وزير النفط العراقي.
وقال مسؤول في توتال لوكالة «رويترز» للأنباء خلال مراسم التوقيع إن الشركة ستبدأ باستثمار مبدئي قيمته 10 مليارات دولار مشيرا إلى أن الأعمال الهندسية ستبدأ بنهاية العام الجاري.
وكانت مصادر في الوزارة قد أفادت وكالة الصحافة الفرنسية أن العقد مع المجموعة الفرنسية هو «من أضخم العقود في قطاع النفط» العراقي، وينطوي على أربعة محاور، ثلاثة منها في استثمار الغاز والنفط وآخر في مجال الطاقة الشمسية.
وتبلغ القيمة الإجمالية لهذا العقد الضخم «27 مليار دولار» وفق ما أعلن الوزير إحسان عبد الجبار إسماعيل في مؤتمر صحافي الأحد شارك فيه أيضاً المدير التنفيذي للشركة باتريك بويانيه، في ختام حفل التوقيع في العاصمة العراقية بغداد.
وأضاف الوزير أن هذا «أكبر استثمار لشركة غربية في العراق (…) والتحدي الآن هو تنفيذ المشاريع»، موضحاً أن «ثلث أموال الاستثمار ستصرف خلال السنوات السبع القادمة».
وينتج العراق حاليا 16 ألف ميغاواط من الكهرباء وهذا أقل بكثير من حاجته المقدرة وسطياً بـ24 ألف ميغاواط وتصل إلى 30 ألفاً في فصل الصيف، فيما قد يتضاعف عدد سكانه بحلول عام 2050 ما يعني ازدياد استهلاكه للطاقة، وفق الأمم المتحدة.
وتشهد البلاد انقطاعات متكررة للكهرباء لا سيما خلال الصيف الحارق حينما تزيد درجات الحرارة عن الخمسين درجة مئوية. ويعزو المسؤولون العراقيون السبب إلى النقص في الاستثمارات وتهالك الشبكة مع انخفاض أسعار النفط الذي يمثل 90 في المائة من عائدات البلاد.