القاهرة تحتضن قريبا اجتماعا مباشرا بين فتح وحماس

أنشر الحب

أفادت مصادر العربية، مساء الاثنين، بأن مدير المخابرات المصرية اللواء عباس كامل تلقى استعداد حماس لإنجاح المصالحة.

وأضافت المصادر أن الوفد الأمني المصري تلقى تعهدا من حماس بمنع إطلاق صواريخ قد تفشل التهدئة، كما حصل على موافقة لعقد اجتماع مباشر بين فتح وحماس.

وأكدت المصادر أن هناك توافقاً مبدئياً خلال زيارة الوفد المصري على تشكيل قيادة وطنية فلسطينية موحدة.

وغادر الوفد الأمني المصري قطاع غزة عبر معبر بيت حانون، بعد ظهر الاثنين، بحسب وسائل إعلام فلسطينية.

وفي وقت سابق، وصل اللواء عباس كامل، مدير المخابرات المصرية، اليوم الاثنين، إلى قطاع غزة للقاء قادة الفصائل الفلسطينية وبحث الهدنة ووقف النار وإعادة الإعمار بالقطاع.

قوات خاصة لحماية عباس كامل في قطاع غزة

قوات خاصة لحماية عباس كامل في قطاع غزة

وبالتزامن، أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، وقال إن مصر متمسكة بإنجاز المصالحة الفلسطينية في أقرب وقت، مشيرا إلى أن القاهرة تدعم الشعب الفلسطيني وقادته بشكل كامل.

وشدد الرئيس المصري على ضرورة توحيد الجبهة الفلسطينية “تحت مظلة منظمة التحرير”.

يأتي ذلك فيما ذكر التلفزيون المصري أن مصر أرسلت دفعة جديدة من المساعدات الإنسانية لمواطني قطاع غزة.

وعقد كامل، يرافقه وفد أمني رفيع المستوى، في غزة لقاءات مع القوى والفصائل الفلسطينية، مصطحباً معه وزراء من السلطة الفلسطينية.

وكان مدير المخابرات المصري قد التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأحد، حيث تم استعراض آخر المستجدات المتعلقة بالتهدئة الشاملة، بما يشمل القدس والضفة وغزة، وإعادة إعمار قطاع غزة، وملف الحوار الوطني الفلسطيني، كما التقى كامل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين لبحث ملفات الهدنة وتبادل الأسرى وإعمار غزة.

يذكر أيضا أن وزير الخارجية الإسرائيلي، جابي أشكنازي، كان قد بحث الأحد في القاهرة مع نظيره المصري سامح شكري، ملفات التهدئة ووقف النار تمهيدا للوصول لاتفاق طويل للهدنة وإعادة أسرى ومفقودين إسرائيليين لدى حماس فضلا عن خطة إعادة إعمار غزة.