بعد تلف 15 مليون جرعة.. جونسون آند جونسون تتعهد بتسليم 24 مليون جرعة إضافية من لقاح كورونا

أنشر الحب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — صرحت شركة “جونسون آند جونسون” يوم الخميس بأنها لا تزال تتوقع الوفاء بالتزاماتها بتسليم 24 مليون جرعة إضافية من لقاحها ضد “كوفيد-19” في أبريل/ نيسان الجاري، حتى بعد وقوع مشكلة الجودة في إحدى الشركات المصنعة المتعاقد معها.

ولم يحصل المصنع الذي واجه المشكلة، والذي تديره شركة “ايمرغنت” ومقرها بالتيمور، بعد على ترخيص من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لصنع اللقاح ولم يصنع أياً من الجرعات الموجودة في التوزيع الحالي للقاح.

وقالت شركة “ايمرغنت” لـCNN إن المشكلة أثرت على دفعة واحدة من “مادة دوائية سائبة” تستخدم في صنع اللقاح.

وفي بيان أرسلته عبر البريد الإلكتروني إلى CNN، أوضحت شركة “ايمرغنت” أن أنظمة مراقبة الجودة لديها ضبطت الدفعة التي “لم تستوف المواصفات ومعايير الجودة الصارمة” قبل أن تتقدم أكثر.

وأضافت الشركة أنها عزلت المادة وستتخلص منها الآن.

ولم تذكر الشركة بالتفصيل ماهية المكون أو مدى أهميته لإنتاج لأي لقاح.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، الأربعاء، أن العمال لدى شركة “ايمرغنت” خلطوا عن طريق الخطأ بعض المكونات التي كان من الممكن أن تدخل في ما يصل إلى 15 مليون جرعة محتملة من اللقاح، ولكن الرئيس التنفيذي لشركة “ايمرغنت”، بوب كرامر، قال لشبكة “CNBC” إنه لا يوجد خلط بين اللقاحات التي يتم تصنيعها في المصنع”.

وأكد كرامر: “لم تكن هذه هي الحالة التي يلوث فيها أحد مكونات اللقاح أو يؤثر على الآخر”.

ولم يؤكد كرامر التقدير بأن الدفعة كانت ستؤثر على 15 مليون جرعة من اللقاح.

وقال شركة “ايمرغنت” في البيان: “الأهم من ذلك، أن أنظمة مراقبة الجودة عملت على النحو المصمم للكشف عن هذه الدفعة الواحدة وعزلها”.

وأوضح البيان أن “التخلص من مجموعة من المواد الدوائية السائبة، رغم أنه مخيب للآمال، يحدث أحياناً أثناء عملية تصنيع اللقاح، وهي عملية بيولوجية معقدة ومتعددة الخطوات”.

وأضافت “ايمرغنت” أنها واثقة من أن الشركة ستلبي متطلبات إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للحصول على تصريح لصنع هذا اللقاح، وتعمل “ايمرغنت” أيضاً على لقاحات “كوفيد-19” التي تنتجها شركات أخرى.

ولا يزال من غير الواضح متى قد تحصل شركة “ايمرغنت” على ترخيص من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية. وقالت شركة “جونسون آند جونسون أنها تواصل العمل مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية و شركة “ايمرغنت” من أجل الحصول على ترخيص للمنشأة.

وأشارت شركة “جونسون آند جونسون” إلى أنها أرسلت خبراء إضافيين في الجودة والتصنيع والعمليات الفنية ليكونوا في الموقع للإشراف على تصنيع لقاحهم ودعمه.

وقال مصدر لـCNN إن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تطالب بمزيد من المعلومات من شركة “جونسون آند جونسون” حول الخطأ الذي حدث، مؤكداً أن إدارة الغذاء والدواء على تواصل مع شركة “جونسون آند جونسون” بشكل مستمر تقريباً منذ يوم الأربعاء.

وحتى بدون شركة “ايمرغنت”، تمكنت شركة “جونسون آند جونسون” من الوفاء بالتزامها بتقديم 20 مليون جرعة في مارس/آذار، وقالت الشركة إنها لا تزال على المسار الصحيح لتقديم 24 مليون جرعة أخرى في أبريل/ نيسان الجاري.

وفي الوقت حالي، ستستمر الولايات المتحدة في الحصول على مواد اللقاح من شركة يانسن للأدوية التابعة لشركة “جونسون آند جونسون” في هولندا لإمداد المصانع التي كانت تقوم بعملية المرحلة النهائية للقاحات.