بـ”قلب مكسور”.. إيلون ماسك يضرب بيتكوين مجدداً

أنشر الحب

تراجعت عملة بيتكوين مجدداً بعد تغريدة “مشفرة” من الملياردير إيلون ماسك ألمح فيها إلى احتمال حدوث “انفصال” عن أكبر عملة مشفرة، في آخر تأثير سلبي من رئيس “تسلا” على أدائها.

انخفضت العملة المشفرة الأشهر بنسبة 5.4%، وتم تداولها عند حوالي 36980 دولارًا صباحًا في لندن.

وأثر هذا التراجع على استقرار نسبي شهده قطاع العملات المشفرة هذا الأسبوع، بعد تعرضه لخسائر فادحة خلال مايو. وتراجع مؤشر Bloomberg Galaxy Crypto بنسبة 5.7%.

قام الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”، بإحداث اضطرابات في أداء بيتكوين والرموز المشفرة الأخرى بسلسلة من المنشورات على تويتر. وقد تراجع الملياردير الشهر الماضي عن قرار السماح بشراء سيارات تسلا الكهربائية باستخدام بيتكوين، مشيرًا إلى التداعيات البيئية للطاقة التي تتطلبها الخوادم التي تدعم تعدين العملة المشفرة. هذا، بالإضافة إلى الخطاب التنظيمي الصيني القاسي الذي أدى إلى تراجع هذا القطاع.

في آخر تغريدة له، كتب ماسك هاشتاغ #Bitcoin مع رمز تعبيري للقلب المكسور وإشارة إلى أغنية من الأغاني الشعبية In the End by Linkin Park.

من جهة أخرى، أثرت تدويناته على تويتر على أجزاء أخرى من السوق، فقد ارتفعت أسهم شركة Samsung Publishing Co، أحد المساهمين في منتج أغنية Baby Shark الشهيرة على يوتيوب، هذا الأسبوع، بعد أن قام ماسك بالتغريد عن الأغنية.

سعر بيتكوين متراجع بحوالي 27000 دولار عن المستوى الذي سجله في منتصف أبريل البالغ 65000 دولار تقريبًا. وبينما تراجع اليوم، كان الانخفاض أقل حدة من الحلقات السابقة للتقلبات على سعر العملة المشفرة التي قادها ماسك.

يجادل أكبر المؤمنين بالعملات المشفرة بأن بيتكوين تتدعم قبل أن ترتفع إلى مستويات قياسية جديدة. لكن تسليط ماسك الضوء على المخاطر البيئية، والطريقة التي تأثر بها تغريداته في تقلبات الأسعار، أضرت بالرواية القائلة بأن العملة الافتراضية ستكسب المزيد من التبني بمرور الوقت.

بعد تعليق مدفوعات بيتكوين من قبل تسلا، قال ماسك لاحقًا إن الشركة لم تبع أيًا من مقتنياتها من العملة المشفرة، موضحًا إحدى تغريداته التي أثارت تساؤلات حول ما إذا كانت تسلا قد قامت بذلك بالفعل.

وكشفت تسلا في فبراير عن استثمار بقيمة 1.5 مليار دولار في بيتكوين. وفي أبريل، أظهر تقرير أرباح الشركة أنها باعت 10% من مقتنياتها من العملة المشفرة.

وعلى الرغم من هزيمة شهر مايو، ارتفعت عملة بيتكوين بنسبة 285% خلال العام الماضي، بينما ارتفعت قيمة “إيثر” ثاني عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية بأكثر من 1000%. وارتفع مقياس تشفير بلومبرغ ستة أضعاف.