بوتين: لا خلافات مع الولايات المتحدة.. ومقتحمو الكونغرس ليسوا “لصوصًا”

أنشر الحب

موسكو، روسيا (CNN)– قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، إن الولايات المتحدة تريد كبح التنمية في روسيا، لافتا أنه موطن الخلاف الوحيد بين البلدين.

قال الرئيس الرسي فلاديمير بوتين، إنه في القمة المقبلة مع الرئيس الأمريكي جو بايدن “سنتحدث عن الاستقرار الاستراتيجي وتسوية النزاعات الدولية في أكثر المناطق سخونة. آمل أن نتحدث عن عمليات نزع السلاح ومكافحة الإرهاب ومكافحة الوباء والقضايا البيئية. هذه أجندة صعبة”.

وأضاف بوتين: “ليست لدينا خلافات مع الولايات المتحدة. لديهم خلاف واحد فقط معنا – إنهم يريدون إعاقة تنميتنا. يتحدثون عنها علنا. كل شيء آخر يبدأ من هذا الموقف. كل شيء: كل من القيود في مجال الاقتصاد، ومحاولة التأثير على العمليات السياسية الداخلية في بلدنا، بالاعتماد على القوى التي يعتبرونها خاصة بهم داخل روسيا.. هذه هي القصة بأكملها”.

تصريحات بوتين جاءت خلال حديثه في منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي، الجمعة.

وقال بوتين إن روسيا لا تتدخل أبدًا في القضايا الداخلية للولايات المتحدة: “بطبيعة الحال، نحن نولي اهتمامًا لما يحدث هناك، لكننا لا نتدخل أبدًا، ولا ندخل فيه. انظر: الآن نسمع باستمرار عن الانتخابات والعمليات السياسية في روسيا وبعض البلدان الأخرى”.

وتابع: “حسنًا، لقد أجريت الانتخابات في الولايات المتحدة. يعتقد نصف الناخبين الأمريكيين تقريبًا أن الانتخابات كانت غير عادلة. هذه استطلاعات للرأي في الولايات المتحدة نفسها ، أجرتها خدمات علم الاجتماع الأمريكية. لم نتوصل إلى ذلك، لا يجب إلقاء اللوم علينا”.

وأضاف بوتين أن الأشخاص المتورطين في أحداث اقتحام مبنى الكونغرس الأمريكي في 6 يناير/ كانون الثاني هم أشخاص لديهم “مطالب سياسية”.

وقال: “هؤلاء ليسوا مجرد لصوص. جاء الناس بمطالب سياسية”، مضيفا أن “الكثيرين منهم يواجهون اتهامات شديدة تتعلق بمحاولة انقلاب تقريبًا”.

واعتبر بوتين أنه بالمقارنة عندما يقيم الغرب الأحداث في بيلاروسيا أو روسيا، فإن الأمر ينطوي على “معايير مزدوجة”.