تحركات اتحادية لإتمام متطلبات الكفاءة المالية

أنشر الحب

تعمل إدارة الاتحاد في عدة اتجاهات للتحضير للموسم الرياضي الجديد بصورة مثالية، بالعمل على الوفاء بكافة متطلبات الجهاز الفني لإعداد الفريق إلى جانب الوفاء بالالتزامات الشهرية المالية للاعبين والأجهزة الفنية والإدارية بالنادي، إضافة لعزمها إغلاق عدد من القضايا والمطالبات الواقعة على كاهل النادي.
وبحسب مصادر مطلعة لـ«الشرق الأوسط» فإن إدارة الاتحاد تعمل في اتجاهين للوفاء بمستلزمات النادي، وتقديم كل الدعم للفريق الأول والفرق السنية بالنادي لتحقيق أفضل النتائج بالموسم الرياضي الجديد، إلى جانب توجهها إلى إنهاء عدد من المستحقات المالية المترتبة على النادي للاعبين ومدربين، والوفاء بعدد من المطالبات التي تمت جدولتها في وقت سابق مع لاعبين ومدربين سابقين لإغلاق أكبر قدر من القضايا تجاه النادي.
وأكد المصدر تمسك صناع القرار بنادي الاتحاد بكافة نجوم الفريق، وعدم وجود أي رغبة أو توجه في التفريط بأي لاعب يخدم الفريق، منوهاً أن الفترة المقبلة ستشهد إعلان التجديد مع الثنائي سعود عبد الحميد وتجديد ارتباط النادي مع المدافع عمر هوساوي.
وأوضح المصدر أن هناك اتفاقا مبدئيا مع اللاعب سعود عبد الحميد حيال التفاصيل المتعلقة بالعقد الجديد، وينتظر فراغ اللاعب من مهمته الوطنية مع المنتخب السعودي للجلوس مع اللاعب ووكيل أعماله للاتفاق على كافة بنود العقد الجديد تمهيداً لتجديد العقد، مشيراً كذلك إلى وجود رغبة مشتركة مع هوساوي على تمديد عقده مع النادي.
كما أشار المصدر إلى تحركات اتحادية حثيثة للوفاء بكافة متطلبات ومعايير الكفاءة المالية التي تتيح للنادي إبرام التعاقدات خلال فترة الانتقالات الصيفية، حيث تتجه الرغبة في تدعيم صفوف الفريق بعدد من الخيارات الفنية القادرة على تشكيل إضافة مميزة للفريق.
واستحدثت وزارة الرياضة لائحة الكفاءة المالية للأندية الرياضية، والتي تهدف إلى تنفيذ المعايير المنظمة لإدارة الأندية لتطبيق أفضل ممارسات الحوكمة المالية، لضمان استقرارها ونموها وتحقيق الأهداف المأمولة.
وتعثرت بعض أندية الدوري السعودي للمحترفين، في الحصول على شهادة الكفاءة المالية، خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، وأبرزها؛ الاتحاد والنصر والوحدة والاتفاق والباطن. ويضع صناع القرار بالاتحاد التعاقد مع مهاجم أجنبي قادر على التسجيل من أنصاف الفرص كأولوية في ظل عدم التوفيق الذي حالف المهاجم الصربي ألكسندر بريجوفيتش الذي تبذل المساعي للتوصل معه لتسوية مالية أو إعارته لأحد الأندية الراغبة في الظفر بخدماته لإنهاء العلاقة التعاقدية معه بالتراضي.
وينتظر أن تعلن إدارة الاتحاد عن البرنامج الإعدادي للفريق للموسم الجديد، والذي سيتخلله معسكر صيفي يمتد لأكثر من 3 أسابيع تتخلله مواجهات ودية لوقوف البرازيلي فابيو كاريلي مدرب الاتحاد على جاهزية اللاعبين للمواجهات التنافسية.
وينتظر أن تنطلق تحضيرات فريق الاتحاد تزامناً مع نهاية شهر يوليو (تموز) الحالي، وسط تطلعات كبيرة في أن يستهل الفريق موسمه الرياضي بتحقيق لقب البطولة العربية، بتجاوزه فريق الرجاء المغربي الذي سيلتقيه في نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال 21 أغسطس (آب) المقبل، وقبل انطلاقة منافسات الدوري السعودي.
وسيمنح لقب البطولة العربية الاتحاديين في حال تحقيقه دفعة معنوية كبيرة لانطلاقة منافسات الموسم الرياضي، خصوصاً في ظل ابتعاد الفريق عن تحقيق الألقاب في السنوات الأخيرة، وكذلك لإنعاش خزينة النادي بمبلغ مالي كبير يتمثل في الجائزة التي سيتحصل عليها الفائز بالكأس والبالغة 6 ملايين دولار والتي بدورها ستسهم في سداد العديد من الالتزامات المالية الواقعة على كاهل النادي. وتوج بلقب النسخة الماضية من البطولة فريق النجم الساحلي التونسي عقب فوزه بهدفين مقابل هدف على فريق الهلال السعودي في المباراة التي أقيمت في استاد هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية.