خروج صادم لتيم وتأهل صعب لأوساكا في الدور الأول لبطولة «رولان غاروس»

أنشر الحب

فجر الإسباني بابلو أندوخار (غير المصنف) مفاجأة كبرى بإطاحته النمساوي دومنيك تيم (الرابع) من الدور الأول لـ«بطولة فرنسا المفتوحة»؛ ثانية البطولات الأربع الكبرى للتنس، على ملاعب «رولان غاروس»، بالفوز عليه في مباراة ماراثونية 4 – 6 و7 – 5 و6 -3 و6 – 4 و6 – 4 . فيما استهلت اليابانية ناومي أوساكا المصنفة ثانية عالمياً مشوارها بفوز صعب على الرومانية باتريسيا ماريا تيغ 6 – 4 و7 – 6 (7 – 4) أمس، بينما فجرت الأوكرانية أنجيلينا كالينينا المصنفة 139 عالمياً مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبها على الألمانية أنجيليك كيربر المصنفة 27 عالمياً 6 – 2 و6 – 4 في ساعة و26 دقيقة.
واحتاجت أوساكا التي ارتكبت أخطاء مباشرة عدة (35 مقابل 23 للرومانية)، إلى ساعة و47 دقيقة للتخلص من عقبة تيغ المصنفة 63 عالمياً، وضربت موعداً مع الرومانية الأخرى آنا بوغدان المصنفة 102 عالمياً التي تغلبت على الإيطالية إليزابيتا كوتشياريتو 6 – 1 و6 – 3.
وهو الفوز الثاني لأوساكا على تيغ في ثاني مواجهة بينهما منذ عام 2015 في دور الـ16 لدورة هوا هين التايلاندية عندما قلبت تخلفها 6 – 7 (6 – 8) إلى فوز 6 – 2 و6 – 1.
وعانت أوساكا لتتقدم 2 – صفر في 17 دقيقة ثم كسرت إرسال منافستها لتتقدم 3 – صفر ثم 5 – 3 وحصلت على ثلاث كرات لحسم المجموعة الأولى في صالحها في الشوط التاسع، لكن الرومانية كسرت إرسالها وقلصت الفارق إلى 4 – 5 قبل أن ترد اليابانية التحية في الشوط التالي وتنهي المجموعة في صالحها 6 – 4.
وجددت أوساكا تفوقها في المجموعة الثانية وكسبت الأشواط الثلاثة الأولى لتتقدم 3 – صفر ثم 5 – 2، لكنها فشلت مرة أخرى في حسم النتيجة مبكراً، حيث عادت الرومانية بقوة مقلصة الفارق إلى 4 – 5 ثم فرضت التعادل 5 – 5 و6 – 6 ومن ثم خاضت شوطا فاصلا كانت فيه الكلمة الأخيرة لليابانية (7 – 4).
وقالت أوساكا عقب الفوز: «أعتقد أنني كلما لعبت أكثر كنت أفضل على الملاعب الترابية، أنا أعمل على ذلك». وأشارت إلى أنها رغم الغرامات، فإنها لن تحضر المؤتمرات الصحافية في رولان غاروس، وهو قرار اتخذته للمحافظة على صحتها الذهنية، ما أثار غضب اللجنة المنظمة.
ولم تنجح أوساكا، المتوجة بأربع بطولات غراند سلام (فلاشينغ ميدوز 2018 و2020 وملبورن 2019 و2021)، في تخطي الدور الثالث في رولان غاروس، علما بأنها غابت عن نسخة 2020.
وكالعادة خيبت الألمانية كيربر المصنفة الأولى عالمياً سابقاً الآمال وودعت مبكراً بخسارتها أمام الأوكرانية كالينينا 6 – 2 و6 – 4.
ووجدت كيربر البالغة من العمر 33 عاماً والمتوجة بثلاثة ألقاب كبرى (ملبورن وفلاشينغ ميدوز 2016 وويمبلدون 2018) نفسها متخلفة صفر – 5 في المجموعتين الأولى والثانية.
ولم يسبق لكيربر تجاوز دور الثمانية في ملاعب رولان غاروس رغم فوزها بألقاب بقية البطولات الأربع الكبرى، وقالت بعد الهزيمة: «بدأت (اللاعبة الأوكرانية) المباراة بصورة جيدة ولم يكن لديها ما تخسره بينما احتجت أنا لوقت طويل للغاية للدخول في أجواء المباراة».
وفي آخر ست محاولات لها في البطولة فشلت كيربر في تجاوز الدور الأول في خمس مناسبات، لكنها أكدت على تطلعها لبطولات موسم الملاعب العشبية بداية من ويمبلدون الإنجليزية.