خطط التقشف سبب رحيل كونتي عن إنتر ميلان

أنشر الحب

كشف رئيس نادي إنتر ميلان ستيفين زهانغ أن خطط التقشف هي سبب رحيل المدير الفني أنتونيو كونتي المفاجىء عن الفريق.

وفي تصريحات لصحيفة “لا غازيتا ديلو سبورت” الإيطالية الصادرة اليوم الأحد، قال زهانغ: “وجهات نظرنا المختلفة حول الموقف هي التي أدت إلى رحيل كونتي” مشيراً إلى أن جائحة كورونا وضعت النادي في أزمة مالية ما استلزم تقليص التكاليف وتابع أن هذه الخطوة لها تأثيرها على استراتيجية النادي في سوق الانتقالات.

وأوضح رجل الأعمال الصيني أن هذا الأمر لم يكن المعيار الحاسم بالنسبة لكونتي لكنه كان كذلك بالنسبة للنادي.

وأضاف: “كونتي مدرب ممتاز، لكني كرئيس للنادي لا بد أن أفكر في قدرتنا على الصمود”.

كونتي قرر الرحيل لرفضه بيع بعض اللاعبين

وتُوج إنتر ميلان بلقب الدوري الإيطالي الموسم المنقضي لينهي سلسلة فوز يوفنتوس المتتالي باللقب لتسعة مواسم.

لكن المدرب صاحب الـ 51 عاماً اختلف مع المالكين بشأن مستقبل النادي – وتحديداً الحاجة لسد الفجوات المالية بمبيعات اللاعبين – ورحل مؤخراً رغم أن عقده مستمر مع النادي حتى عام 2022.

وكان إنتر ميلان أعلن يوم الخميس الماضي تولي سيموني إنزاغي مدرب لاتسيو، تدريب الفريق خلفاً لكونتي.