دفاعية «الحسن» ترشحه لخلافة عطيف أمام عمان

أنشر الحب

بدأ الفرنسي رينارد مدرب المنتخب السعودي، في البحث عن بديل للاعب المصاب عبد الله عطيف, وذلك للاستعانة به كلاعب أساسي في مواجهة عمان المقبلة ضمن منافسات الجولة الثانية من تصفيات آسيا النهائية المؤهلة لمونديال قطر 2022.
ورغم إشراك اللاعب محمد كنو بديلا لعبد الله عطيف عند الدقيقة 18 من مواجهة فيتنام، فإن مباراة عمان قد تشهد مشاركة لاعب يملك أدوارا دفاعية أكبر نظرا للفوارق الفنية بين منتخب عمان ونظيره فيتنام.
ورغم وجود محمد كنو كخيار أول للفرنسي رينارد، فإن المدرب قد يلجأ للاستعانة بخدمات علي الحسن الذي يتميز بالأدوار الدفاعية بصورة أكبر على عكس كنو الذي يتميز بقدراته الهجومية.
ويتطلع رينارد لمواصلة الانتصارات وحصد نقاط مواجهة عمان المقبلة وذلك قبل خوض مباراة اليابان أحد أبرز المرشحين للتأهل عن هذه المجموعة على الرغم من خسارته في مواجهة الافتتاح أمام منتخب عمان.
ويلتقي المنتخب السعودي بنظيره منتخب عمان مساء يوم الثلاثاء القادم على ملعب السلطان قابوس في ولاية بوشر في العاصمة العمانية مسقط وذلك ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات.
وكانت فحوصات أشعة الرنين المغناطيسي التي خضع لها اللاعب عبد الله عطيف أمس كشفت عن إصابته في الغضروف الداخلي للركبة ووجود كدمة في الرباط الجانبي الداخلي، فيما كشفت الفحوصات سلامة الرباط الصليبي الأمامي من الإصابة.
وكان عطيف قد خرج من مباراة السعودية وفيتنام عند الدقيقة 18 حيث أوضحت اللقطات المصورة معاناته الكبيرة قبل الخروج من الملعب مستعينا بأعضاء الجهاز الطبي، قبل أن يغادر الملعب بعد نهاية المباراة على عكاز.
وأبدت الجماهير السعودية مخاوفها من تعرض اللاعب عبد الله عطيف لإصابة في الرباط الصليبي في ظل تألمه الملحوظ أثناء سقوطه قبل أن يقوم الجهاز الفني باستبدال اللاعب محمد كنو به.
وكان رينارد أوضح في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة أنه يترقب التشخيص النهائي للاعب عبد الله عطيف، موضحاً: «هو لاعب مهم بالنسبة لنا، وإن فقدناه فسنفقد لاعبا كبيرا على مستوى الأداء والأخلاق».
وعن اللاعب البديل محمد كنو، قال رينارد: «كنو لاعب هجومي ويملك قدرات كبيرة أفضل من الجانب الدفاعي، وأعتقد أنه قدم أداء جيدا، وكان بإمكانه تقديم الأفضل أيضا، ولدي كامل الثقة في اللاعب».
وأشار الفرنسي رينارد إلى أن الجهاز الفني للأخضر السعودي قام بتحليل أداء المنتخب الفيتنامي، موضحاً: «لم نتوقع أن تستقبل شباكنا هدفا في أول ثلاث دقائق، لكن ذلك يحدث في كرة القدم، ولم نقدم المستوى المطلوب في شوط المباراة الأول، ولكن كنت واثقا من اللاعبين في الشوط الثاني».
وختم مدرب المنتخب السعودي حديثه: «المباراة تكون أفضل عند حضور الجماهير»، مضيفاً: «ما زلنا في البداية، نعم المنتخب الياباني خسر أمام عمان، ولكنه في تصفيات 2018 خسر في الجولة الأولى ثم عاد وكان في قمة المجموعة لذلك من الصعب الحكم من أول جولة».
من جانب آخر، كشف الاتحاد العماني لكرة القدم أنه سيتم السماح بحضور 30 في المائة من الطاقة الاستيعابية من مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في مواجهة السعودية القادمة.
وأوضح الاتحاد العماني عبر بيان صحافي: «بناء على قرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19) وبالتنسيق مع وزارة الثقافة والرياضة والشباب تكللت جهود مجلس إدارة الاتحاد بموافقة الجهات المعنية على الحضور الجماهيري لمؤازرة المنتخب أمام شقيقه المنتخب السعودي».
وكشف الاتحاد العماني أن التذاكر سيتم طرحها عبر منصة إلكترونية والدخول إلى الملعب سيكون وفق تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية، وسيتم خضوع الداخلين إلى الملعب لشروط التحصين بجرعتين للقاحات المعتمدة والمضادة لفيروس كورونا.