دفاع ريال مدريد… 23 إصابة و500 يوم من الغياب

أنشر الحب

رغم نجاح ريال مدريد الدفاعي في مباراته ضد ليفربول في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، إلا أن الفريق لا يزال يعاني من مشكلة كبيرة.

وفاز الملكي 3-1 على الريدز رغم غياب الثلاثي رافاييل فاران وسيرخيو راموس وداني كارفاخال بسبب الإصابة.

وإن كان ريال مدريد قد ظهر بشكل متماسك دفاعياً، بالاعتماد على الثنائي ناتشو فيرنانديز وإيدير ميليتاو أمام ليفربول الذي يعاني هذا الموسم بشكل واضح، فإن الأمور ستكون صعبة للفريق السبت القادم في لقاء كلاسيكو الدوري الإسباني أمام الغريم برشلونة.

وبعد أن أكمل ريال نصف المهمة الأوروبية بنجاح، فإن أمامه لقاء حاسم في صراع اللقب، الذي يتنافس للحفاظ عليه مع أتلتيكو مدريد وبرشلونة.

ويحتل ريال مدريد المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن أتلتيكو ونقطتين خلف البارسا، والفوز سيجعله ينفرد بالوصافة، قبل التفكير في الصدارة.

ويتفوق فريق المدرب زين الدين زيدان بفوز وتعادل على أتلتيكو في المواجهات المباشرة، مما يعني أن خسارة الأخير أمام مضيفه ريال بيتيس، ستجعله يتراجع للمركز الثاني لحساب الملكي.

وأشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية في تقرير لها، إلى أن ريال عانى دفاعياً من كم هائل من الإصابات على مدار الموسم الحالي، وصل إلى 23 إصابة، أدت لغياب اللاعبين المصابين في الخط الخلفي لـ 509 أيام كاملة.

وشملت الإصابات الثلاثي الحالي فاران وراموس وكارفاخال، بالإضافة إلى ميليتاو وناتشو ومارسيلو وألفارو أودريازولا.

ولم يبدأ الرباعي الدفاعي الأساسي لريال بقيادة راموس وفاران وكارفاخال وفيرلان ميندي معاً، إلا في 6 من 40 مباراة خاضها الفريق هذا الموسم.

وبات ميندي حتى الآن المدافع الوحيد الذي لم يتعرض للإصابة هذا الموسم.

يذكر أن ريال مدريد ومع اقترابه من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ومغازلته لصدارة الليغا، يمتلك فرصة لتحقيق الثنائية للمرة الأولى منذ عام 2017.