روسيا تعلن استئناف رحلات الطيران السياحي إلى مصر بعد توقف لـ6 سنوات

أنشر الحب

أعلنت روسيا بدء استئناف رحلات الطيران السياحي إلى مصر بعد توقف دام قرابة 6 سنوات وأعقب تحطم طائرة ركاب روسية فوق سيناء عام 2015.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، قالت سابقاً إن استئناف الرحلات الجوية العارضة إلى منتجعات مصر سيتم خلال صيف العام الحالي.

وفي تصريحات له، قال رئيس هيئة الطيران المدني المصرية لرويترز في فبراير، إن رحلات الطيران المباشر بين روسيا ومطاري شرم الشيخ والغردقة ستُستأنف في مارس بعد تعليقها لأكثر من خمس سنوات.

وكانت موسكو قد علقت رحلات الطيران من وإلى مصر، بعد تحطم طائرة ركاب من طراز “إير باص-321” تابعة لإحدى شركات الطيران الروسية فوق سيناء في نهاية شهر أكتوبر عام 2015، والتي أودت بحياة 224 شخصا كانوا على متنها، ليتبين فيما بعد أنها تحطمت جراء عمل إرهابي.

وبعد ذلك تم استئناف رحلات الطيران المنتظمة إلى مطار القاهرة فقط، فيما بقيت رحلات الطيران العارض معلقة إلى شرم الشيخ والغردقة.

واتفقت كل من مصر وروسيا في أبريل الماضي، على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين، بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ.

وتلقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تناول التباحث حول مجمل موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة تلك المتعلقة بالتعاون في قطاع السياحة.

وبحسب ما صرح به المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر، تم التوافق على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين، بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، وذلك “بعد التعاون المشترك الناجح بين الجانبين في هذا الإطار، وبناء على ما توفره المطارات المصرية في المقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين”.