رويترز: أوبك+ ستبقي سياسة زيادة إنتاج النفط دون تغيير

أنشر الحب

قالت ثلاثة مصادر في أوبك+ لرويترز إن المجموعة ستبقي على الأرجح على سياستها لإنتاج النفط دون تغيير حين تجتمع يوم الأربعاء، وستواصل زيادة متواضعة مخططة لإنتاجها.

وستجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، في أول سبتمبر/أيلول لبحث زيادة متفق عليها في السابق قدرها 400 ألف برميل يوميا لعدة أشهر قادمة.

وحثت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أوبك وحلفاءها على تعزيز إنتاج النفط لمواجهة ارتفاع أسعار البنزين الذي ترى الإدارة أنه يهدد التعافي الاقتصادي العالمي.

واليوم الاثنين، نزل برنت 16 سنتا أو ما يعادل 0.2% إلى 72.54 دولار للبرميل. وزاد الخام أكثر من 11% الأسبوع الماضي توقعا لتعطل إنتاج النفط بسبب الإعصار “إيدا”.

لكن مصادر أوبك+ قالت إن زيادة أسعار النفط في الآونة الأخيرة مؤقتة، ومدفوعة بشكل أساسي بتعطل الإمدادات في المكسيك والعاصفة القوية التي تضرب ساحل الخليج الأميركي.

وقال مصدر: “أسعار النفط الحالية حول 70 دولارا جيدة. أوبك+ ستستمر على الأرجح كما هو مخطط بزيادة 400 ألف برميل يوميا”.

وأوضح مصدر آخر في أوبك+ أنه من “المرجح للغاية” أن الزيادة البالغة 400 ألف برميل يوميا ستتم اعتبارا من سبتمبر/أيلول.

وقال وزير النفط الكويتي محمد الفارس أمس الأحد لرويترز إن أوبك+ ستبحث هذا الأسبوع ما إذا كانت ستواصل الزيادة المزمعة أو ستعيد النظر فيها أو توقف الزيادة، مضيفاً أن اقتصادات دول شرق آسيا والصين ما زالت متأثرة بكوفيد-19 وأنه يجب توخي الحذر.

وأبلغ وكالة الأنباء الكويتية (كونا) في وقت لاحق بأن الكويت تدعم أي قرار يتخذه وزراء أوبك+ بتوافق جماعي.