سرقة جوازات سفر أفغانية بتأشيرات هندية من مكتب تابع للسفارة الهندية في كابول

أنشر الحب

نيودلهي، الهند (CNN)– اضطرت الحكومة الهندية إلى تغيير سياسة إصدار التأشيرات للمواطنين الأفغان الفارين من البلاد بعد مداهمة أحد مكاتبها في كابول وسرقة جوازات السفر الأفغانية التي تحمل طوابع التأشيرة الهندية.

في وقت سابق من هذا الشهر، تعرضت وكالة الاستعانة بمصادر خارجية المرتبطة بالسفارة الهندية في كابول للخطر، مما أجبر الحكومة الهندية على إصدار حالة تأهب قصوى لأي دخول غير قانوني إلى الهند، وفقًا للمتحدث الرسمي بوزارة الشؤون الخارجية الهندية، أريندام باجشي.

وأوضح المتحدث أنه “كانت هناك تقارير في البداية منذ 15 أغسطس/ آب أنه بمجرد تدهور الوضع الأمني ​​هناك… تمكنت مجموعات من الأشخاص من الوصول إلى إحدى وكالات الاستعانة بمصادر خارجية أو داهمتها حيث كانت هناك جوازات سفر أفغانية بتأشيرات هندية”.

وأنشأت الهند منذ ذلك الحين مرفق تأشيرة إلكترونية لأي مواطن أفغاني يتطلع إلى السفر إلى الهند.

من ناحية أخرى، أكد باجشي أن أحدث رحلة إجلاء هندية من كابول لم تتمكن من نقل جميع الركاب بسبب تدهور الوضع خارج المطار.

وأجلت الحكومة الهندية أكثر من 550 شخصًا من أفغانستان، بما في ذلك موظفو السفارة والهنود العاملون في البلاد والمواطنون الأفغان الذين يبحثون عن ملاذ. حاليًا، لم يتم منح أي من المواطنين الأفغان وضعًا وهم يحملون تأشيرة مؤقتة لمدة ستة أشهر.

وأدانت الهند هجوم الخميس على مطار كابول، الذي أودى بحياة أكثر من 100 شخص، بما في ذلك 13 من أفراد القوات الأمريكية.