سوق السعودية تغلق فوق 11255 نقطة.. هل الفرصة مواتية للشراء؟

أنشر الحب

أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تعاملات الاثنين، مرتفعاً 0.67% ليكسب 74.86 نقطة ويقفل عند 11255.05 نقطة بتداولات زادت على 5.9 مليار ريال، ليواصل المؤشر العام مكاسبه للجلسة الثانية على التوالي.

وقال رئيس المشورة في GIB Capital عبدالله الحامد في مقابلة مع “العربية” إن نمو الإقراض المصرفي في المملكة للشهر الـ 12 على التوالي، يعكس النمو القوي في تمويل العقارات، وتحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي، بما يعكس القدرة على التعامل مع ظروف الجائحة.

وأضاف الحامد أن مشاريع كبرى مثل القدية والبحر الأحمر وغيرها، شكلت مصدرا مهما لزيادة الطلب على التمويل.

وبشأن أداء السوق المالية، قال الحامد إن المؤشرات العالمية تبدو مشجعة لأسواق الأسهم ولكن ما يميز السوق السعودية بأنها مشجعة جدا للاستثمار في الأسهم من الناحية الإيجابية العالية، بسبب تمكين خطط الحكومة للقطاع الخاص للمساهمة بشكل واضح في تحقيق النمو.

واعتبر أن من الطبيعي أن تستفيد المحافظ الاستثمارية من الأداء القوي لعدد من الشركات، بجانب الاستفادة من بعض التراجعات على بعض الأسهم لاعتبارها فرصة مواتية للشراء.

وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 150 مليون سهم، تقاسمتها أكثر من 200 ألف صفقة، سجلت فيها أسهم 147 شركة ارتفاعًا في قيمتها, فيما أغلقت أسهم 42 شركة على تراجع.

وكانت أسهم شركات الجوف, وتبوك الزراعية، وإكسترا، ومبكو، وجاكو الأكثر ارتفاعًا, أما أسهم شركات أنابيب السعودية، ومجموعة الحكير، وأسمنت الشرقية، وأسمنت الجنوب، وأنابيب فكانت الأكثر انخفاضًا في التعاملات, حيث تراوحت نسب الارتفاع والانخفاض ما بين 9.92% و 1.45%.

فيما كانت أسهم شركات الإنماء، ودار الأركان، ومبكو، وتبوك الزراعية، واليمامة للحديد هي الأكثر نشاطا بالكمية, كما كانت أسهم شركات الراجحي, والجوف، واليمامة للحديد ومبكو، والإنماء هي الأكثر نشاطا في القيمة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم منخفضًا 303.27 نقطة ليقفل عند مستوى 24270.30 نقطة, وبتداولات بلغت قيمتها 21 مليون ريال, وبلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 200 ألف سهم تقاسمتها 1110 صفقات.

يأتي أداء سوق السعودية اليوم وسط تباين النفط، حيث قلصت أسعار النفط مكاسبها المبكرة اليوم الاثنين، لتنخفض عن أعلى مستوى فيما يزيد عن ثلاثة أسابيع والذي بلغته في وقت سابق من الجلسة، إذ اجتاح إعصار إيدا القوي خليج المكسيك، مما أجبر السلطات على إغلاق المئات من منصات النفط البحرية وإخلائها.

وصعد خام برنت خمسة سنتات أو ما يعادل 0.4 %، إلى 72.75 دولار للبرميل خلال التعاملات. وصعد الخام ما يزيد عن 11%، الأسبوع الماضي توقعا لحدوث تعطل في إنتاج النفط بسبب إيدا.

وتحول خام غرب تكساس الوسيط الأميركي للانخفاض وتراجع 31 سنتا أو ما يعادل 0.5 %، إلى 68.43 دولار للبرميل، بعد أن قفز أكثر قليلا من عشرة في المئة الأسبوع الماضي.