صدام بين كلوب وآزبيليكويتا بعد نهاية مباراة تشيلسي وليفربول

أنشر الحب

تصادم يورغن كلوب مدرب ليفربول مع سيزار آزبيليكويتا قائد تشيلسي بعد نهاية مباراة القمة التي جمعت الفريقين على ملعب آنفيلد ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وانتهت المواجهة القوية التي شهدت خوض البلوز الشوط الثاني بنقص عددي بالتعادل الإيجابي 1-1.

وقالت صحيفة “دايلي ستار” البريطانية أن صافرة النهاية شهدت حالة من الرضا لدى توماس توخيل مدرب تشيلسي ولاعبيه، قابلها خيبة أمل عامة لدى كلوب ولاعبي الريدز.

ماذا حصل بين كلوب وآزبيليكويتا؟

وبعد عدة دقائق، وجد المدير الفني الألماني نفسه مع قائد بطل أوروبا في منتصف أرضية ملعب آنفيلد.

وبدا لقاء الطرفين ودياً في البداية، لكن سلوكهما تغير سريعاً ليشد كلوب ياقة قميص آزبيليكويتا ويوجه له صارخاً بعض العبارات.

وما كان من الدولي الإسباني إلا التصرف بالمثل ليردد بدوره بعض الكلمات قبل أن يبتعدا عن بعضهما وتنتهي المشادة بسرعة.

يذكر أن اللقاء شهد سيطرة تشيلسي على مجريات شوطه الأول، قبل أن يتحكم ليفربول بزمام الأمور بشكل أكبر عقب طرد رييس جيمس من الفريق الضيف قبل لحظات من نهاية الشوط الأول.

وتقاسم الفريقان نقاط المباراة ليرفع كلٍ منهما رصيده إلى 7 نقاط في صدارة الترتيب بنفس عدد الأهداف المسجلة والمقبولة.