ظهر في جنوب أفريقيا و7 دول أخرى..باحثون يراقبون بحذر متحورًا جديدًا من فيروس كورونا

أنشر الحب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — يقول باحثو علم الوراثة الذين يراقبون متحورات فيروس كورونا الجديدة، إنهم اكتشفوا سلالة جديدة مقلقة تحمل العديد من السمات المميزة مثل السلالات الأخرى، بما في ذلك “ألفا” و”بيتا” و”غاما”.

وأفاد الباحثون أن المتحور الذي يراقبونه، المسمى C.1.2، ظهر في جميع أنحاء جنوب أفريقيا وكذلك في سبع دول أخرى في أفريقيا، وآسيا، والمحيط الهادئ.

ومن غير المؤكد ما إذا كانت كوكبة الطفرات الخاصة بالمتحور ستجعله أكثر خطورة، ولكنه يحمل تغييرات أعطت المتحورات الأخرى زيادة في قابلية الانتقال والقدرة على التهرب من استجابة الجهاز المناعي إلى حد ما.

والجدير بالذكر أن وجود المزيد من الطفرات لا يعني بالضرورة المزيد من الخطر، إذ أن بعض الطفرات يمكنها أن تضعف الفيروس، وتؤثر مجموعة التغييرات على ما إذا كان الفيروس يصبح أكثر كفاءة. ويمكن لطفرة إضافية أن تلغي تأثيرات طفرة أخرى.

ولكن الفريق، الذي يضم عالمة الفيروسات بيني مور من المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب أفريقيا، يقول إنه يراقب المتحور.

وكتب الفريق في تقرير نُشر على الإنترنت كمطبوعة أولية: “نقوم حاليًا بتقييم تأثير هذا المتحور على تحييد الأجسام المضادة بعد الإصابة بفيروس سارس-كوف-2 أو التطعيم ضد سارس-كوف-2 في جنوب أفريقيا”.

واكتُشف هذا المتحور خلال الموجة الثالثة من الإصابات في جنوب أفريقيا اعتبارًا من مايو/ أيار 2021، واكتُشف أيضًا في 7 بلدان أخرى داخل أوروبا، وآسيا، وأفريقيا، وأوقيانوسيا.

وعادًة ما يرتبط تحديد المتحورات الجديدة لفيروس “سارس-كوف-2” بموجات جديدة من العدوى.

ومن السابق لأوانه أن يتم تصنيف المتحور باعتباره متحورًا مثيرًا للاهتمام أو متحورًا مثيرًا للقلق من قبل منظمة الصحة العالمية، لذلك ليس لديه تسمية بالأبجدية اليونانية حتى الآن.

وتحدّد منظمة الصحة العالمية حاليًا 4 متحورات مثيرة للقلق، والتي تنتقل بسهولة أكبر، وتؤثر على شدة المرض أو تتجنب الفحوصات أو اللقاحات أو العلاجات وهي “ألفا” أو B.1.1.7، و”بيتا” أو B.1.351، و”غاما” أو P.1، و”دلتا” أو B.1.617.2.

أما المتحورات المثيرة للاهتمام، والتي لديها طفرات مزعجة وتسببت في العديد من الأمراض، تشمل “إيتا” أو B.1.525، و”إيوتا ” أو B.1.526، و”كابا” أو B.1.617.1، و”لامبدا” أو C.37، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وأشارت ماريا فان كيركوف، رئيسة الفريق التقني المعني بـ”كوفيد-19″ بمنظمة الصحة العالمية، إلى أن عددًا قليلاً جدًا من الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا تم اكتشاف إصابتهم بالمتحور C.1.2.

وكتبت فان كيركوف في تغريدة عبر “تويتر” أنه “تم الإبلاغ عن حوالي 100 تسلسل من متحور C.1.2 عالميًا، والتقارير الأولى منذ مايو 2021 من جنوب أفريقيا”.

وأضافت: “في هذا الوقت، لا يبدو أن C.1.2 يتزايد في الانتشار”، وأكدت أن منظمة الصحة العالمية ستطلع الناس عبر موقعها الإلكتروني وعبر مؤتمر صحفي، إذا تغير ذلك.

وأوضحت فان كيركوف أن “مراقبة وتقييم المتحورات مستمرة وتتمتع بأهمية حاسمة لفهم تطور هذا الفيروس، ومكافحة مرض كوفيد-19 وتغيير الاستراتيجيات بحسب الحاجة”.

وأكدت فان كيركوف إنه حتى الآن، لا يزال متحور “دلتا” هو المسيطر.

وانتشرت بعض المتحورات، مثل “ألفا” و”دلتا”، بسرعة لتصبح المتحورات السائدة في معظم أنحاء العالم، وانتشر البعض الآخر على المستوى الإقليمي، بما في ذلك “بيتا” و”غاما”.