عبير سندر ترد على منتقدي شعرها المنكوش.. رسالة لتحبي نفسك

أنشر الحب

تشارك مدونة الجمال والموضة عبير سندر متابعاتها العديد من النصائح حول تقبلهن لأنفسهن واحترامهن لذواتهن، وافتخارهن بجمالهن الطبيعي دون النظر والاستماع إلى ما يقوله الآخرون عنها.

وقررت عبير سندر الرد على سؤال إحدى متابعاتها حول أسباب امتناعها عن معالجة شعرها بالبروتين، مُشيرةً أنها لجأت لحلق شعرها كاملًا بسبب البروتين لبدء رحلة شعر طبيعية، كما أعربت عن حبها لطبيعة شعرها المنكوش نوع C وطلبت من متابعاتها اللواتي يتمتعن بنفس طبيعة شعرها أن يحتضن جمالهن.

 

وأجابت سندر سؤال إحدى متابعاتها حول أسباب ارتدائها بواريك الشعر، أوضحت أنها لم تكن تمتلك الوقت الكافي للعناية به وتصفيفه، كما أنها توَّد التنويع في إطلالتها دون إيذاء شعرها.

وانتقدت إحدى المتابعات شعر سندر وأشارت أنه ليس صحيًا كما تدعي، وكتبت: “من وين صحي جدًا ناشف ويحتاج زيوت والحل أنك تسوين بروتين وتعتنين فيه وتستخدمين كريمات تغوظ شعرك من نقص الدهون اللي فيه، حتى لون شعرك باهت جدًا من شدة الجفاف بالشعر.. ضروري تسوين بروتين والله نا رح تندمين”.

وردَّت سندر على انتقاد المتابعة، وأوضحت لها أنه كما هناك اختلاف في الأجناس والألوان والأشكل فهناك اختلاف في أنواع الشعر، فلا يوجد هناك معيار للشعر الصحي والجميل، وأكَّدت أن شعرها صحي أكثر من أي وقت مضى، كما أنه ليس جاف ولا يحتاج لقص أو بروتين، ومن الطبيعي أن يكون باهتًا لأنه هذا هو نوعه.

وفي النهاية، نصحت سندر متابعاتها باختيار نوعية الشعر الأنسب لهن ولشكلهن، دون الاكتراث بآراء الآخرين.

 

عبير سندر تُنتقد بسبب بطنها المنتفخ

 

في وقت سابق، تعرَّضت سندر للانتقاد بسبب انتفاخ بطنها رغم مرور 13 يوم فقط على إنجابها، وردًا على ذلك أجابت على سؤال إحدى معجباتها “ليش بطنك لسة منفوخة”، حيث أكَّدت أن الأمر طبيعي وتحتاج وقت لاستعادة شكل جسدها الرشيق.

وقالت: “طبيعي ان الواحدة بعد ما تولد أنها تاخد وقت علشان يرجع زي ما كان مستحيل في 13 يوم فقط يرجع زي ما كان أكيد بيختلف من شخص لأخر”.

وتابعت :”لكن هذا الجسم كبر بني آدم كامل ومر في ولادة ومر في تغيرات ومر في أشياء مثيرة، هذا مو شي غريب، لكن مع الوقت والتمرين وطبيعي أخذ وقت للعودة كما كنت بعد أن اتعافى كلياً سابدأ في التخطيط للممارسة الرياضة”.

 

ولادة عبير سندر

بالحديث عن الولادة كانت الفاشنيستا قد صرحت سابقاً أنها تتمنى الإنجاب طفلها في تحت الماء كما كانت قد أعلنت أنها بدأت تشاهد فيديوهات حول الموضوع واعجبتها الفكرة، وأكدت عبير أيضاً  بمنشور سابق أنها تود الاحتفاظ بالخلايا الجذعية لجنينها لما له من فوائد عدة له ولأشقاءه في المستقبل، وجاء في المنشور تحديداً

“مرة مبسوطة بالقرار اللي اخذناه بحفظ الخلايا الجذعية للبيبي عن طريق الشركة التي تمتلك خبرة ١٧ سنة فهذا المجال و يحفظو الانسجة للطفل الواحد في مقرين مختلفين بريطانيا و سويسرا.. تعرفو ان لما تحتفظو بالدم من الحبل السري بعد الولادة الخلايا الجذعية الموجودة فيه ممكن تكون سبب في انقاذ حياة؟”

 

وتابعت “هادي الخلايا الجذعية وظيفتها زرع النخاع العظمي و بالتالي تعالج امراض كثيرة زي امراض الدم سواءا كانت خبيثة و سرطانية او وراثية ( بعيد الشر عننا ) و تعالج اكثر من ٦٠ نوع مختلف من امراض المناعة و الدم، مو بس للطفل ، حتى للاخوان و الام والاب ..فكرة حفظ الخلايا الجذعية هي استثمار ذكي في صحة العائلة و انا و ليام مرة مبسوطين بدا القرار وانصح كل ام واب يبحثو في هاذا الموضوع و ياخدو القرار المناسب لعائلتهم”.