غريزمان: أرسل بطيخة لميسي وسيحولها إلى كافيار

أنشر الحب

أثنى نجم برشلونة أنتوان غريزمان على زميله ليونيل ميسي، في الوقت الذي كشف فيه عن اللحظات التي لا يشعر خلالها بالسعادة في النادي الكتالوني.

ويستعد الدولي الفرنسي لخوض غمار بطولة يورو 2020 مع منتخب بلاده، وقد أجرى حواراً مطولاً مع مواطنته صحيفة “ليكيب” تحدث خلالها عن قضايا متنوعة.

أحد القضايا كانت علاقته بميسي وأكد أنه يرتبط معه بعلاقة قوية رغم ما يشاع عن أن “البرغوث” لا يبادله ذلك، فيما أكد أن الجلوس على دكة البدلاء هي أسوأ لحظاته مع البارسا.

ماذا قال غريزمان عن علاقته بميسي؟

قال الفرنسي: “العلاقة بيننا جيدة، نتعايش جيداً، نتبادل الرسائل ونتواصل كثيراً خلال التدريبات.

“من الواضح أنه من السهل العمل معه على أرض الملعب، إذا أرسلت له بطيخة فسيحولها إلى كافيار، لا توجد ضغوطات لتمرير الكرة إليه مثلاً.

“هذا العام، كان الأمر معقداً بعض الشيء لأننا عانينا من الكثير من الإصابات ولعبنا بطريقة لم يكن فيه الجميع بالضرورة في أفضل مركز لهم”.

ماذا قال غريزمان عن فترته في برشلونة؟

بسؤاله عما إذا كان لا يشعر بالسعادة في برشلونة، أجاب الفرنسي: “نعم، شعرت بذلك أحياناً، مثلاً عندما خسرنا لقب الدوري الإسباني، شعرت بالحزن.

“في بداية الموسم عندما كنت على دكة البدلاء ولم أشعر أني مهم للفريق، فأنا معتاد على خوض جميع المباريات، وعندما كنت أبقى على دكة البدلاء في المباريات الكبيرة مثل مواجهة ريال مدريد.

“يسرني أن أرى زملائي يستعدون للإحماء وأنا معهم، في النهاية هذا قرار المدرب وعليك احترامه والقيام بكل ما يمكن لتغيير رأيه”.

ماذا قال غريزمان عن مشاركته في يورو 2020؟

أنتوان غريزمان

وعن المشاركة مع منتخب فرنسا في يورو 2020، طمأن المهاجم المشجعين على حالته معتبراً أنه قد يكون يمر بأفضل فتراته.

وقال نجم أتلتيكو مدريد السابق: “أنا بحالة جيدة، حتى لو كان هناك القليل من التعب المرتبط بالتحضير، لم أشارك كثيراً في بداية الموسم، لكني أنهيته بقوة خلال الأشهر الأخيرة”.

وأتم: “وصلت متعباً أقل بكثير مقارنة بعامي 2018 و 2016، أنا سعيد، قمت بتحضير صغير جيد، من الناحية الجسدية أنا أفضل حالاً من السنوات الماضية”.