غضب في عُمان بسبب أخطاء تحكيمية بتصفيات المونديال

أنشر الحب

أعلن الاتحاد العماني لكرة القدم أمس الثلاثاء تقدمه باحتجاج رسمي إلى الاتحادين الدولي والآسيوي للعبة بشأن الأداء التحكيمي «المتردي» في مباراة المنتخبين العماني والقطري أمس الاثنين ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس أمم آسيا 2023، مطالبا بشطب حكم المباراة السيريلانكي هيتكان بيريرا من قائمة الحكام الدوليين.
وحسم المنتخب القطري تأهله إلى نهائيات كأس أمم آسيا 2023 المقرر إقامتها في الصين، بعد فوزه على نظيره العماني 1 – صفر مساء الاثنين في الجولة السابعة من مباريات المجموعة الخامسة بالتصفيات.
وسجل حسن الهيدوس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 40 ليرفع المنتخب القطري رصيده إلى 22 نقطة في صدارة الترتيب، فيما تجمد رصيد منتخب عمان عند 12 نقطة في المركز الثاني.
وتضم المجموعة الخامسة قطر وعمان والهند وبنغلاديش وأفغانستان، وتقام منافساتها في قطر بنظام التجمع لتفادي قيود السفر المفروضة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.
وأعلن الاتحاد العماني عن احتجاجه عبر بيان رسمي نشره بحسابه على موقع شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس الثلاثاء، وجاء في نص البيان تقدم الاتحاد العماني لكرة القدم باحتجاج رسمي إلى الاتحادين الدولي والآسيوي بشأن الأداء التحكيمي المتردي في المباراة الرسمية التي جمعت منتخبنا الوطني الأول والمنتخب القطري في 7 يونيو (حزيران) 2021 بدولة قطر الشقيقة ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 ونهائيات أمم آسيا 2023 ولم يوفق الحكم في إدارة المباراة فتغاضى عن تحقيق العدالة المرجوة على أرضية الميدان، وارتكب أخطاء تحكيمية أثرت سلبا على سير ونتيجة اللقاء المهم.
وأضاف الاتحاد: «وضمن الاتحاد العماني لكرة القدم احتجاجه على عدة طلبات، أولها شطب الحكم من قائمة الحكام الدوليين، واتخاذ إجراءات وآليات مغايرة في إسناد مثل هذه المباريات للحكام وفقا لمعيار الكفاءة، وإعادة النظر في تشكيل اللجان المختصة بتكليف وتعيين الأطقم التحكيمية بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وسيتابع الاتحاد العماني لكرة القدم الاحتجاج من كثب حتى لا تتبدد جهود لاعبيه وطموحاتهم المشروعة هباء منثورا».
وتابع: «ويشيد الاتحاد العماني لكرة القدم بأداء لاعبيه وروحهم العالية خلال اللقاء ويؤكد أن آماله في التأهل لمراحل متقدمة من هذه التصفيات ما زالت باقية وأن الأحمر قادر على تحقيق الفوز في المباريات المتبقية والمضي قدما نحو ما يرضي طموحات وتطلعات جماهيره. ويتقدم الاتحاد العماني لكرة القدم بالشكر والتقدير للجماهير الوفية التي شحذت همم لاعبيها وأعلت روحهم المعنوية مما كان لها الأثر الطيب في الأداء المتميز الذي قدمه المنتخب الوطني، آملين من الله التوفيق والسداد».
وحصلت الأخطاء التحكيمية في مباراة قطر وعمان على مساحة تلفزيونية واسعة في عمان أمس إذ أفردت البرامج العمانية الرياضية ساعات طويلة ناقشت فيها الأخطاء وتضرر المنتخب الأحمر منها وهو ما يجعله في مهب الريح على مستوى التأهل للدور الآسيوي الحاسم.
وشككت وسائل الإعلام العمانية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ولجانه التحكيمية بشأن صمته تجاه هذه الأخطاء فضلا عن فشله في بناء طواقم تحكيمية آسيوية قديرة.
من ناحيته، أكد الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش مدرب منتخب عمان، رضاه عن المستوى الذي قدمه فريقه أمام منتخب قطر.
وقال برانكو في تصريحات عقب المباراة: «أتقدم بالتهنئة لمنتخب قطر بطل آسيا الذي يمتلك لاعبين على أعلى مستوى».
وأضاف: «لكن أعتقد أن منتخب قطر لم يكن في حاجة لمساعدة من الخارج ليفوزوا أو يتأهلوا لنهائيات كأس آسيا».
وأضاف: «أعتقد أننا لا نستحق الخسارة في المباراة، فالأداء كان متقاربا من كلا الفريقين، والحكم احتسب ركلة جزاء، وألغى هدفا صحيحا لصالحنا بداعي التسلل رغم أنه كان قريبا من الكرة والمسافة بين لاعبنا وآخر مدافع متران كاملان وليس فيها أي تسلل».
وتابع برانكو قائلا: «لعبنا بقوة وحاولنا أن نقدم أفضل ما لدينا، وكان لدينا كثير من الحماس والطاقة حتى في ظل ظروف الطقس الصعبة ورغم أن الملعب مكيف».
وقال برانكو أيضا: «نتوقع التأهل في المرحلة التالية لتصفيات كأس العالم من هذه المجموعة، ويجب علينا أن نحصد المزيد من النقاط ولن ندخر أي جهد من أجل تحقيق هذا الهدف، وعلينا أن نواصل التحلي بمزيد من الصبر والعمل الجاد».
ورفع منتخب قطر رصيده إلى 22 نقطة في المركز الأول بالمجموعة الخامسة بالتصفيات، ليضمن التأهل لنهائيات أمم آسيا، فيما تجمد رصيد منتخب عمان عند 12 نقطة في المركز الثاني.
وتستضيف قطر مباريات المجموعة الخامسة من التصفيات، بنظام التجمع تفاديا لقيود السفر المفروضة على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد.