غوتيريش يدعو أميركا والصين لحوار جديد

أنشر الحب

في ظل التطورات الأخيرة بين البلدين، حض الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الثلاثاء، الولايات المتحدة والصين على بدء حوار محذرا من عالم يزداد انقساما.

وقال غوتيريش خلال افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة أن العالم يواجه أكبر سلسلة من الأزمات في التاريخ، معبّراً عن مخاوفه في أن يتجه العالم نحو مجموعتين مختلفتين من القواعد الاقتصادية والتجارية والمالية والتكنولوجية ومقاربتين مختلفين لتطوير الذكاء الاصطناعي، وأخيرا استراتيجيتين عسكريتين وجيوسياسيتين مختلفتين، وفق تعبيره.

كثير من المتاعب

كما أضاف الأمين العام للأمم المتحدة، أن العالم اليوم بحاجة للحوار، والتفاهم، وذلك لأن هناك الكثير من المتاعب أهمها أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وتابع كذلك أنه يجب أن يستثمر الوقت في الوقاية وحفظ وترسيخ السلام، من أجل التقدم في مجال نزع الأسلحة النووية وفي ومكافحة الإرهاب، واحترام حقوق الإنسان.

علما الصين وأميركا

علما الصين وأميركا

تحذيرات سابقة

الجدير ذكره أن أنطونيو غوتيريش الآن في العام الأخير من ولايته الأولى على رأس الأمم المتحدة، ليبدأ ولاية جديدة في كانون الثاني/يناير.

وكان المسؤول الأممي قد نبّه عام 2018 من خطورة الانقسام الصيني-الأميركي، وفي عام 2019 من “الانقسام الكبير” وفي 2020 من “حرب باردة جديدة” على وقع التوتر الصيني-الأميركي على العالم.

إلى ذلك، من المقرر أن تستمر دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي يشارك فيها حضوريا أكثر من 100 رئيس دولة أو حكومة وكذلك عشرات الوزراء، حتى الاثنين.