“فظيع ما رأيت”.. الرئيس الأمريكي يستنكر ما فعلته دورية خيول حرس الحدود لمهاجري هاييتي

أنشر الحب

(CNN) — أدان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بشدة صور عناصر حرس الحدود على ظهور الخيل، وهم يطوقون عائلات هايتية مهاجرة في تكساس، قائلاً إن المسؤولين عن هذه الأفعال سيعاقبون.

وقال بايدن في البيت الأبيض، الجمعة: “إنه لأمر فظيع ما رأيته. أن ترى الناس كما فعلوا، مع الخيول، ودهسهم، والناس مقيدين، إنه أمر فظيع”.

كان هذا أول تعليق جوهري له على الوضع في ديل ريو بولاية تكساس، حيث تم تطويق المهاجرين الهايتيين بعد عبورهم من المكسيك.

وقال بايدن: “أعدكم: هؤلاء الناس سيدفعون (الثمن). هناك تحقيق جار الآن وستكون هناك عواقب”.

وأضاف بايدن “أنه أمر محرج. إنه أمر يتجاوز الإحراج. إنه أمر خطير، إنه خطأ. إنه يرسل رسالة خاطئة إلى جميع أنحاء العالم. إنه يرسل رسالة خاطئة في الوطن. إنه ببساطة ليس من نحن”.

وبدأ تحقيق بعد ظهور مقطع فيديو لعناصر حرس الحدود وهم يقومون بدورية على ظهر حصان ويواجهون المهاجرين بقوة في وقت سابق من هذا الأسبوع.

أعرب العديد من كبار مسؤولي الإدارة والديمقراطيين في الكونجرس عن غضبهم إزاء الصور التي تظهر ضباط إنفاذ القانون على ظهور الخيل، وهم يحركون لجام الخيول بالقرب من المهاجرين الذين عبروا الحدود قرب ديل ريو.

وأوقفت وزارة الأمن الداخلي استخدام دورية الخيول مؤقتًا.

ولدى سؤاله عما إذا كان يتحمل مسؤولية ما حدث على الحدود، قال بايدن إنه فعل ذلك.

وقال بايدن: “بالطبع أنا أتحمل المسؤولية. أنا الرئيس”.