«فيسبوك» تخضع لتحقيقات أوروبية جديدة

أنشر الحب

بدأت المفوضية الأوروبية تحقيقاً رسمياً مع شركة «فيسبوك» يتعلق بمكافحة الاحتكار، لتحديد ما إذا كانت الشركة الأميركية تستغل بشكل غير قانوني البيانات التي تحصل عليها للتفوق على منافسيها في مجال الإعلانات على الإنترنت.

وتتعلق المخاوف بمنصة المبيعات «فيسبوك ماركت بليس» التي تحقق نمواً سريعاً. ومن المقرر أن تدرس المفوضية ما إذا كانت الشركة الأميركية العملاقة في مجال التكنولوجيا تستغل بشكل غير قانوني البيانات التجارية المهمة التي تحصل عليها من الشركات التي تروّج لها على شبكتها للتواصل الاجتماعي من أجل الحصول على أفضلية عند الترويج لمنصة «ماركت بليس».

وقالت نائبة رئيس المفوضية الأوروبية مارغريت فيستاغر، في بيان بشأن هذه الخطوة: «في الاقتصاد الرقمي اليوم، يتعين عدم استخدام البيانات على نحو يقوّض المنافسة». وبعد إجراء تحقيقات أولية، يشتبه مسؤولو الاتحاد الأوروبي في أن شركة «فيسبوك» ربما تستغل البيانات التي تحصل عليها من المنافسين لمساعدة منصة «ماركت بليس» على الأداء بشكل أفضل.

وأشارت المملكة المتحدة إلى أنها تحقق أيضاً فيما إذا كانت «فيسبوك» تستخدم البيانات في دعم خدمتها للمواعدة عبر الإنترنت. وأكدت الجهتان أنهما ستنسقان تحقيقاتهما.

من جهته، قال متحدث باسم «فيسبوك»، لصحيفة «وول ستريت جورنال»، إن «ماركت بليس» وخدمات «المواعدة» تعملان في «بيئة شديدة المنافسة… سنواصل التعاون مع السلطات لنثبت أن الادعاءات هذه لا أساس لها».