كانتي يرد على إمكانية فوزه بالكرة الذهبية

أنشر الحب

رد نجم تشيلسي نغولو كانتي على إمكانية فوزه بجائزة الكرة الذهبية، معتبراً أنه من المبكر الحكم على ما قدمه في عام 2021.

ويتواجد كانتي حالياً رفقة منتخب فرنسا استعداداً لخوض بطولة يورو 2020، ويأمل في أن يواصل موسمه الناجح بالتتويج الأوروبي لكن هذه المرة بقميص الديوك.

ورشح العديد نجم الوسط للظفر بالكرة الذهبية عقب فوز تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا على حساب مانشستر سيتي، لكن اللاعب أكد وبتواضعه المعتاد أنها جائزة لا يسعى خلفها.

ماذا قال كانتي عن إمكانية فوزه بالكرة الذهبية؟

قال الدولي الفرنسي في حديث لوسائل الإعلام حول الكرة الذهبية: “من المبكر التحدث عن ذلك الآن، نحن في منتصف العام وهناك ستة أشهر أخرى.

“هناك الكثير من المسابقات والمباريات لخوضها، ليس من الضروري أن أقول اليوم أني أستحقها.

“قبل بضع سنوات كنت ضمن العشرة الآوائل، كانت المرة الأولى لي وكان شعوراً لطيفاً، لكن الفوز بالجائزة قصة أخرى، إنها مكافأة فردية رائعة.

“أرى أنها نتيجة موسم جيد للاعبين، إنه ليس هدفاً أسعى له، من حققها سابقاً قام بإنجازات عظيمة خلال مسيرته”.

ماذا قال كانتي عن مستقبله في تشيلسي؟

بعض الشائعات تحدثت في الآونة الأخيرة عن إمكانية رحيل نجم الوسط عن تشيلسي، إلا أن الفكرة لا تدور في ذهن اللاعب على الإطلاق.

وقال كانتي: “أنا في تشيلسي منذ خمسة أعوام، قضيت العديد من السنوات الجيدة هناك وآمل أن أحصل على المزيد.

“تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا هو تكريس لخمسة أعوام قضيتها في تشيلسي، مستقبلي ليس شيئاً أتحدث فيه، بقي عامان في عقدي وأنا أشعر بشعور جيد في لندن”.

هل سيفوز كانتي بالكرة الذهبية؟

كان بول بوغبا زميل كانتي في منتخب فرنسا من اقترح منح جائزة الكرة الذهبية للاعب البلوز، إذ شدد نجم مانشستر يونايتد على ثبات أداء مواطنه بصورة تجعله يستحق التتويج بلقب فردي كبير.

وما زاد من قناعة بوغبا كان حديثه عن فشل ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو أوروبياً بخروج الثنائي مع برشلونة ويوفنتوس من دور الـ 16 في دوري الأبطال.

تبقى الإشارة في النهاية إلى أن آخر لاعب حقق الكرة الذهبية بعيداً عن “ليو” و”صاروخ ماديرا” كان لوكا مودريتش عام 2018، وآخر من حققها كان ميسي في 2019 قبل إلغاء نسخة 2020 بسبب فيروس كورونا.