“كان تهديدًا وشيكًا”.. البنتاغون يكشف سبب انفجار كابول: ضربة لسيارة مفخخة كانت في طريقها للمطار

أنشر الحب

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– نفذت الولايات المتحدة غارة جوية دفاعية في العاصمة الأفغانية كابول، الأحد، استهدفت سيارة مفخخة يشتبه في انتمائها لتنظيم داعش- خراسان استهدفت المطار، بحسب مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية.

وقال المسؤول إن انفجارًا ثانويًا كبيرًا يشير إلى كمية كبيرة من المواد المتفجرة.

ونفذت طائرة بدون طيار الهجوم. وقال مسؤول في إشارة أولية، بأنه لا إصابات في صفوف المدنيين.

وقال بيان منسوب إلى النقيب بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية: “نفذت القوات الأوامريكية، اليوم، غارة جوية بدون طيار للدفاع عن النفس على مركبة في كابول، مما أدى إلى القضاء على تهديد وشيك لداعش- خراسان على مطار حمد كرزاي الدولي”.

وأضاف البيان: “نحن واثقون من أننا حققنا الهدف بنجاح. أشارت الانفجارات الثانوية الكبيرة من السيارة إلى وجود كمية كبيرة من المواد المتفجرة”.

وقال المتحدث: “نحن نقوم بتقييم احتمالات وقوع خسائر في صفوف المدنيين، على الرغم من عدم وجود مؤشرات لدينا في هذا الوقت”.

لاحقا، قال مسؤول بالبنتاغون لمذيع شبكة CNN جيك تابر، إن الضربة كانت بطائرة دون طيار على مركبة تحمل ما يعتقد أنهم عدة انتحاريين.

ومساء السبت، حذّر الرئيس الأمريكي جو بايدن من أن “الوضع على الأرض لا يزال شديد الخطورة، ولا يزال خطر وقوع هجمات إرهابية على المطار مرتفعًا”.

وقال بايدن، في بيان له: “أبلغني قادتنا أنه من المحتمل بشدة وقوع هجوم خلال الـ 24-36 ساعة المقبلة. وجهتُهم إلى اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لإعطاء الأولوية لحماية القوة، وتأكدت من أن لديهم جميع السلطات والموارد والخطط لحماية رجالنا ونسائنا على الأرض”.