كريم فهمي يتواصل لأوّل مرة مع جمهوره بعد أزمته الصحية

أنشر الحب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أعلن الفنّان المصري كريم فهمي مغادرته المستشفى، على أن يستكمل علاجه في المنزل خلال المرحلة المقبلة، وذلك بعد أيام من إصابته بتجلطٍ رئوي.

وتوجه كريم بالشكر لكل من سأل عنه، واهتم به، ودعا له، واعتذر عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، ممن لم يستطع الرد عليهم أثناء فترة تلقيه العلاج.

وكان الفنّان أحمد فهمي قد كشف في تصريحاتٍ إعلامية مؤخراً، عن طبيعة الأزمة الصحية التي تعرض لها شقيقه كريم قائلاً بأنّه عانى من “جلطتين صغيرتين”، في رئتيه اليمنى واليسرى، إلا أنّ الفحوصات الطبية التي أجراها أكدّت بأنه ليس مصابًا بـ “كورونا”، علمًا بأنه تعافى من إصابته بفيروس “كوفيد19″، مطلع العام الحالي.

وأثار الفنّان كريم فهمي (38 عاماً) مخاوف محبيه حول وضعه الصحي أواخر الأسبوع الماضي، وحظي بتعاطف كبيرٍ من زملائه ممن حثّوا متابعيهم على الدعاء له.

وحصل كريم على الإقامة الذهبية في دولة الإمارات مؤخراً، وأعلن عن انتاج جزءٍ ثانٍ من فيلم “ديدو” الذي تم عرضه بدور السينما المصرية والعربية خلال موسم الصيف الماضي، وأدى فيه دور البطولة إلى جانب العديد من نجوم الكوميديا المصريين.