متحدث باسم طالبان لـCNN: سنسمح للفتيات بمتابعة التعليم الثانوي

أنشر الحب

كابول، أفغانستان (CNN)– نفت حركة طالبان مزاعم حول أنها لن تسمح للفتيات بمتابعة التعليم الثانوي، بعد أن دعت الأولاد من الصف السادس إلى الصف الثاني عشر لاستئناف تعليمهم دون الفتيات، زاعمة أنها بحاجة إلى إنشاء “نظام نقل آمن” للطالبات قبل السماح لهن بالعودة إلى الفصول الدراسية.

وقال المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، في مقابلة لشبكة CNN السبت: “إننا نقوم بمعالجة ذلك لإنشاء نظام نقل آمن للفتيات من الصف السادس إلى الثاني عشر، هناك قواعد معينة خلال وقت الفصل الدراسي يجب إطاعتها”.. نحن نعمل على ذلك وستكتمل العملية قريبًا”.

وأشار مجاهد إلى أنه تم السماح للطالبات بمواصلة الدراسة في الفئات العمرية الأخرى.

وقال متحدث طالبان: “لدينا فتيات في الجامعات يواصلن تعليمهن في كل من الجامعات الممولة من الحكومة والخاصة، ولكن من الصف السادس إلى الثاني عشر نحاول حاليًا توفير فرصة لهن للمتابعة، وهي قيد المعالجة”.

وأمرت وزارة التربية والتعليم في حكومة طالبان، الجمعة، الطلاب والمدرسين من الصف السادس إلى الصف الثاني عشر بإبلاغ مدارسهم، دون ذكر الطالبات، مما أثار مخاوف من استبعاد الفتيات من التعليم الثانوي.

بعد الإعلان، قالت رئيسة اليونيسف هنريتا فور، إن المنظمة “قلقة للغاية” من استبعاد الفتيات.

وقالت فور: “ترحب اليونيسف بالأنباء التي تفيد بأن المدارس الثانوية في أفغانستان ستفتح غدًا بعد إغلاقها لعدة أشهر بسبب كوفيد-19. ومع ذلك، نشعر بقلق عميق من أن العديد من الفتيات قد لا يُسمح لهن بالعودة في هذا الوقت”.

وأضافت: “لا يمكن ولا يجب ترك الفتيات وراء الركب. من الأهمية بمكان أن تتمكن جميع الفتيات، بما في ذلك الفتيات الأكبر سنًا، من استئناف تعليمهن دون مزيد من التأخير. من أجل ذلك، نحتاج إلى معلمات لاستئناف التدريس”.