مدفيديف وزفيريف وتسيتسيباس يواصلون مشوارهم… وسيرينا تبقي على الحلم

أنشر الحب

بعدما انتهى مشواره عند الدور الأول في مشاركاته الأربع السابقة في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس المقامة على ملاعب «رولان غاروس»، يبدو أن الروسي دانييل مدفيديف تحرر تماماً بوصوله إلى الدور الرابع (دور 16) بصحبة الألماني ألكسندر زفيريف واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، فيما أبقت الأميركية المخضرمة سيرينا ويليامز على حلمها بإنجاز قياسي بتأهلها إلى الدور ذاته.

وحسم مدفيديف، المصنف ثانياً في البطولة الفرنسية وعالمياً، تأهله إلى الدور الرابع بسهولة تامة بعد فوزه على الأميركي رايلي أوبيلكا الثاني والثلاثين 6 – 4 و6 – 2 و6 – 4 في ساعة و38 دقيقة. ويلتقي الروسي – الذي سقط عند الحاجز الأخير في البطولات الكبرى مرتين بخسارته نهائي «فلاشينغ ميدوز» 2019 و«أستراليا المفتوحة» بداية الموسم الحالي أمام الإسباني رافايل نادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش على التوالي – في الدور الرابع، التشيلي كريستيان غارين الثاني والعشرين الذي تغلب على الأميركي الآخر ماركوس جيرون.

وبدوره، حجز زفيريف المصنف سادساً مقعده في دور 16، من دون عناء كبير أيضاً بعد فوزه على الصربي لاسلو دييري 6 – 2 و7 – 5 و6 – 2. واحتاج الألماني الفائز هذا العام بلقبي أكابولكو ومدريد الألف نقطة للماسترز، إلى ساعتين و8 دقائق لبلوغ الدور الرابع في «رولان غاروس» للموسم الرابع على التوالي، علماً بأن أفضل نتيجة له في البطولة الفرنسية كانت بلوغه دور الثمانية في مناسبتين عامي 2018 و2019.

وبعدما أنهى المجموعة الأولى بسهولة، كاد وصيف بطل فلاشينغ ميدوز لعام 2020 أن يخسر الثانية بعدما تنازل عن إرساله مرتين، ما سمح لدييري بالحصول على ثلاث فرص لحسم المجموعة لصالحه. لكن الألماني البالغ 24 عاماً حافظ على رباطة جأشه، واستفاد من افتقاد منافسه البالغ 26 عاماً لخبرة المشاركات الكبرى ليعود من بعيد ويحسم المجموعة لصالحه 7 – 5، قبل أن يهيمن على الثالثة بشكل تام حاسماً إياها 6 – 2.

وقال زفيريف بعد اللقاء، «ليس من السهل أن تعود كل يوم بهذه الطريقة (في إشارة إلى تخلفه في المجموعة الثانية 3 – 5). بمواجهة لاعب مثل لاسلو، كان يتوجب أن أرفع مستواي وأن ألعب أفضل مما فعلت في الدورين الأولين». وتابع: «هذا ما نجحت في فعله وأنا راضٍ»، معرباً عن رغبته بالذهاب بعيداً ومحاولة الفوز بلقبه الكبير الأول، بالقول «هدفي في مسيرتي أن أفوز بلقب في (الغراند سلام). أنا ألعب بشكل أفضل منذ العام الماضي واكتسبت النضوج. سنرى أين سيوصلني ذلك».

واحتاج اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف خامساً إلى أربع مجموعات إلى تخطي المخضرم الأميركي جون إيسنر، صاحب الإرسالات الساحقة، 5 – 7 و6 – 3 و7 – 6 (7 – 3) و6 – 1. ويلتقي في الدور التالي الإسباني بابلو كارينيو بوستا الثاني عشر والفائز على الأميركي ستيف جونسون 6 – 4 و6 – 4 و6 – 2. وقال اليوناني البالغ 22 عاماً، «كان إرساله عائقاً رئيسياً، لكني بدأت أجد أسلوبي في المجموعة الثانية، هذا فوز مهم». وبلغ الأرجنتيني دييغو شفارتسمان، المصنف عاشراً عالمياً، دور الـ16 دون خسارة أي مجموعة، بعد فوزه السبت على الألماني فيليب كولشرايبر 6 – 4 و6 – 2 و6 – 1. وحسم شفارتسمان المباراة أمام المصنف 132 عالمياً الذي عانى لناحية اللياقة البدنية، في ساعتين ودقيقتين.

وعند السيدات، أبقت سيرينا ويليامز المصنفة سابعة على حلمها بمعادلة الرقم القياسي المطلق لعدد الألقاب الكبرى في عصري الهواة والاحتراف والمسجل باسم الأسترالية مارغاريت كورت (24)، بتأهلها إلى «دور 16» للمرة الأولى في «رولان غاروس» منذ 2018. وتغلبت ابنة الـ39 عاماً التي تبحث عن لقبها الكبير الأول منذ 2017 حين توجت بطلة لأستراليا المفتوحة وهي حامل بمولودتها الأولى أليكسيس أولمبيا، على مواطنتها دانييل كولنز 6 – 4 و6 – 4.

وبعدما حسمت المجموعة الأولى بسهولة، بدت سيرينا في طريقها للخسارة الثانية بعدما تخلفت 1 – 4 بتنازلها عن إرسالها في الشوط الرابع، لكنها استعادت توازنها وردت بالمثل في الشوط السابع ثم في التاسع، لتحسم اللقاء في ساعة و25 دقيقة. وتأمل سيرينا أن تفك العقدة التي لازمتها منذ تتويجها الكبير الثالث والعشرين الأخير في أستراليا عام 2017، إذ سقطت عند الحاجز الأخير أربع مرات بعد ذلك في نهائي بطولتي ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز عامي 2018 و2019. وتلتقي سيرينا في الدور الرابع للبطولة الفرنسية التي أحرزت لقبها ثلاث مرات لكن آخرها يعود إلى عام 2015، الكازخستانية إيلينا ريباكينا الحادية والعشرين التي تغلبت بدورها على الروسية إيلينا فيسنينا بسهولة 6 – 1 و6 – 4.

وفازت الأميركية سلون ستيفنز بطلة أميركا المفتوحة سابقاً على منافستها التشيكية كارولينا موخوفا المصنفة 18 بمجموعتين متتاليتين وبواقع 6 – 3و7 – 5 لتصعد إلى الدور الرابع (دور 16). وتراجعت المصنفة الثالثة عالمياً سابقاً ستيفنز (28 عاماً)، التي سبق لها الصعود لنهائي فرنسا المفتوحة في 2018، إلى المركز 59 عالمياً حالياً، لكنها بفضل خبرتها وتماسكها نجحت في التغلب على موخوفا التي تصغرها بأربعة أعوام.

– «رولان غاروس»: خروج المصنفة خامسة سفيتولينا

وخرجت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا المصنفة خامسة من الدور الثالث للبطولة بعد خسارتها أمام التشيكية باربورا كرايتشيكوفا 3 – 6 و2 – 6. وبتأهلها إلى الدور الرابع للسنة الثانية توالياً، تواجه كرايتشيكوفا، الأميركية سلون ستيفنز. ويتواصل إقصاء المصنفات هذه السنة، وصمدت حتى الآن ثلاث منهن في مسابقة الفردي.