مسؤولة جديدة في «إكسون موبيل» تسعى نحو مصادر الطاقة المتجددة

أنشر الحب

تريد كايسا هيتالا، من أحدث الوجوه في شركة «إكسون موبيل»، أن تتأكد من عدم إساءة فهمها، فيما تتجه نحو شهرة مفاجئة في معركة بين نشطاء في شؤون المناخ وصناعة النفط.
ولم تكن هيتالا 50 عاماً وهي فنلندية، معروفة للشركات الأميركية حتى الشهر الماضي، وفازت بمقعدها في مجلس الإدارة في شركة «إكسون» بعد حملة من قبل صندوق التحوط الاستثماري «إنجين رقم 1» أقنعت شركة «بلاك روك» الأميركية متعددة الجنسيات ومجموعة «فانجارد» ومستثمرين رئيسيين آخرين بدعمها في تصويت مثير للجدل.
وفي حديثها في مقابلة مع وكالة بلومبرغ السبت، قالت هيتالا إنها تتفهم مدى أهمية الاهتمام بـ«عمل تقليدي موجود» في شركة. وذلك بعد أن كرست حياتها لمساعدة صناعة الطاقة على التحول من الوقود الأحفوري إلى مصادر متجددة للطاقة.
وأضاف «إنني واقعية. أعلن أن الأمور لن تتغير إلى الابتعاد عن الوقود الأحفوري بين عشية وضحاها. يتعين أن تتأكد الشركات أن أعمالها الحالية في شكل جيد للغاية وفي الوقت ذاته تصوغ استراتيجية لتحديد مسارها الخاص إلى المستقبل».