مسعود يدعو الأفغان إلى “انتفاضة وطنية”: طالبان ليس لديها إيمان بالشريعة

أنشر الحب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– في الوقت الذي تزعم فيه حركة طالبان أنها استولت على المقر الإقليمي في مقاطعة بنجشير شمال أفغانستان، وجه زعيم جبهة المقاومة الوطنية أحمد مسعود نداء إلى الأفغان للانضمام إلى “انتفاضة وطنية” ضد طالبان.

وفي رسالة مطولة عبر صفحته على فيسبوك، قال مسعود إنه فقد أفراد عائلته في القتال في بنجشير الذي بدأ بعد وقت قصير من سيطرة طالبان على كابول. في الأيام الأخيرة، أحرزت طالبان تقدمًا في عمق وادي بنجشير.

وقال مسعود إن جبهة المقاومة الوطنية “بدأت كفاحها من أجل الدفاع عن الشرف والأمن والعدالة والسلام للوطن كله”.

وأضاف أن جبهة المقاومة الوطنية قبلت دعوة الزعماء الدينيين لإنهاء القتال، لكن “طالبان أظهرت هويتها وأظهرت أنه ليس لديها إيمان بالشريعة”.

وتابع بالقول إن “طالبان بدأت في مهاجمتنا مما أدى إلى مقتل عدد كبير من أبناء بلدنا من بينهم أفراد من عائلتي”.

ورأى مسعود أن ما يحدث في أفغانستان سيجعل البلاد “متخلفة ومظلمة وبعيدة عن أي نوع من الثقافة والفن والوحدة، وفي عزلة تامة عن بقية العالم”.

وناشد كل الأفغان سواء داخل أو خارج البلاد الانضمام إلى “انتفاضة عامة من أجل شرف وحرية واعتزاز بلادنا”.

وفي إشارة واضحة إلى هجوم طالبان، قال مسعود: “لن يؤدي الضغط العسكري علينا وعلى أراضينا بأي حال من الأحوال إلى تقليل عزمنا على مواصلة قتالنا”.