مصر تبدأ رفع قيود كورونا مطلع يونيو.. هذه مواعيد عمل المولات والمقاهي

أنشر الحب

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، اليوم الأحد، في اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، وبحضور عدد من الوزراء والمسؤولين، استمرار الدولة في اتخاذ كافة الإجراءات والقرارات التي من شأنها الحفاظ على سلامة وصحة جميع المواطنين خلال جائحة كورونا.

وقال إن الحكومة تعمل من أجل وضع جميع المنشآت الطبية والمستشفيات على أهبة الاستعداد بشكل دائم للتعامل مع جائحة كورونا.

مجلس الوزراء المصري

مجلس الوزراء المصري

وخلال الاجتماع، وافقت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا على العودة للعمل بالمواعيد الصيفية فيما يتعلق بفتح وغلق المحال والمولات التجارية، والمقاهي، والكافيهات، والمطاعم، المحددة سلفا بقرارات وزيري التنمية المحلية والسياحة والآثار، على أن يتم بدء تطبيق هذه المواعيد اعتبارا من أول يونيو 2021، والتأكيد من أنه سيتم تطبيق الغرامة على المنشآت المخالفة لهذه المواعيد، والغلق الفوري لها لمدة أسبوعين، وفي حالة التكرار يتم الإغلاق لمدة شهر، كما تم التشديد على استمرار تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا في جميع الأماكن العامة، ولاسيما التي تشهد تكدسا ملحوظا، مع استمرار تطبيق الغرامة على المخالفات الخاصة بتلك الإجراءات، ومن بينها منع تقديم “الأرجيلة”.

كما وافقت اللجنة على الاستمرار في حظر إقامة الموالد، والتشديد على منع إقامة سرادقات العزاء والأفراح، والالتزام بإقامة الأفراح في الأماكن المفتوحة فقط، وذلك سعيا للحفاظ على صحة المواطنين، نظراً لما تشهده هذه المناسبات من تجمعات كبيرة يصعب معها تطبيق الإجراءات الاحترازية، كما تم التشديد في الوقت نفسه على تطبيق الإجراءات الاحترازية عند عقد الاجتماعات وتنظيم المؤتمرات، طبقا لما أعلنته وزارة الصحة في هذا الصدد.

وخلال الاجتماع، قدمت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان المصرية، عرضاً حول آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا، وكذا موقف تلقي اللقاحات المضادة للفيروس، مشيرة إلى أن معدلات الإصابة العالمية سجلت انخفاضاً خلال هذه الفترة.

وفيما يتعلق بموقف تقديم اللقاح المضاد لفيروس كورونا للمواطنين والأطقم الطبية، أشارت الوزيرة إلى أنه تم تجهيز 403 مراكز مخصصة لتلقي اللقاحات، وجار العمل على الانتهاء من تطعيم من قاموا بالتسجيل في أقرب وقت ممكن، وذلك من خلال التوسع في إقامة المزيد من المراكز التي تقدم الخدمة للمواطنين بمعدل 110 آلاف مواطن يومياً.

كما أشارت الوزيرة إلى خطوات تصنيع لقاح “سينوفاك” الصيني في مصر، وخطة التوريد حتى نهاية هذا العام التي تقدر بنحو 40 مليون جرعة، وقالت: “نتوقع وصول مليوني جرعة في النصف الأول من شهر يونيو المقبل من كل من سينوفاك، وسينو فارم، بخلاف 1,9 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا ضمن اتفاقية كوفاكس”.