مصير غاريث بايل في 3 اتجاهات

أنشر الحب

لم يلتفت النجم غاريث بايل إلى الشائعات الكثيرة التي انتشرت مؤخراً بشأن مستقبله في الموسم الجديد، وما إذا كان سيكمل العام الأخير في عقده مع ريال مدريد، أم سيقرر الاعتزال للتفرغ للعبة الجولف التي تستهويه منذ سنوات.

ولم يعط الدولي الويلزي أية تفاصيل بشأن مشروعاته المستقبلية، وأبدى تحفظه بشأن خوض أي مناقشات في هذا الصدد، رغم تزايد الشائعات.

ورداً على سؤال يتعلق بهذا الأمر، قال بايل في تصريحات للصحفيين، إنه حالياً في مهمة وطنية رسمية مع منتخب بلاده، والأولوية الأولى عنده في الوقت الحالي للمنتخب.

وأضاف قائلاً: “من الواضح أن أشياءً كثيرة كتبت مؤخراً وتتعلق بمعرفة ما سوف أفعله في المستقبل، لكن الأساس بالنسبة لي إني لا أريد أن أقول شيئاً الآن من الممكن أن يسبب المزيد من اللبس والغموض، وهذا لن يخدم في شيء.

وعلق قائلاً: “كل تركيزي منصب على بطولة يورو 2020 التي ستنطلق يوم 11 يونيو الجاري، وعندما تنتهي هذه البطولة، سأجلس وأقرر ما أريد أن أفعله بالضبط، وإن كان أقر بصورة غير مباشرة بأنه يجهز نفسه لاتخاذ خيارات وقرارات قوية”.

وذكر موقع «جول العالمي» بنسخته الفرنسية، في تعليقه على تصريحات بيل، إن النجم الويلزي ربما يفكر في الاستمرار مع ريال مدريد، ولا سيما بعد رحيل زين الدين زيدان المدير الفني وتولي كارلو أنشيلوتي المهمة بدلاً منه، والذي ربما يمنحه فرصة أكبر للمشاركة في المباريات، بعد أن أخرجه زيدان من حساباته، وربما يفكر أيضاً في البقاء مع نادي توتنهام المعار إليه من الريال.

أما الاحتمال الثالث والأخير، فهو اعتزال اللعب فعلاً واتجاهه إلى ممارسة رياضة الجولف التي يحبها.