معسكر جدة يحفز التعاون للهروب من «مراكز المؤخرة»

أنشر الحب

أجرى حسن كادش لاعب فريق التعاون عملية الرباط الصليبي في موضع إصابته ليبدأ بذلك مرحلة العلاج والتأهيل التي قد تغيبه عن صفوف الفريق لنهاية الموسم.
وكان كادش قد غاب عن عدد من مباريات فريقه في دوري المحترفين السعودي لهذا الموسم نتيجة الإصابة مما تطلب تدخلا جراحيا، حيث لم تنجح كل محاولات تجهيز اللاعب طبيا دون تدخل جراحي. وعلى صعيد متصل، بدأ الفريق معسكرًا قصيرًا في مدينة جدة لمدة أربعة أيام تأهبا لخوض المواجهة القادمة ضد الفتح في الجولة الثامنة من بطولة الدوري. فيما يجرى اللاعب أحمد عسيري تدريبات انفرادية حسب ما هو مقرر له ضمن مراحل التأهيل لعودته.
ومن المقرر أن ينهى الفريق معسكره في جدة يوم السبت المقبل، حيث سيتوجه مباشرة إلى الأحساء لخوض المواجهة القادمة الأحد المقبل.
وكان فريق التعاون قد خاض مباراة ودية ضد فريق الهلال خلال فترة التوقف الحالية وخسر المباراة بثلاثة أهداف لهدفين في مباراة حققت الكثير من المكاسب للفريقين، وخصوصا التعاون الساعي للظهور بصورة مغايرة بعد فترة التوقف. وخاض التعاون هذه الودية بتشكيلتين مختلفتين على مدار الشوطين للاطمئنان على جميع اللاعبين.
ويسعى المدرب البرتغالي قوميز لتغيير الأجواء عبر لاعبي فريقه والاستفادة الكاملة عبر المعسكر القادم، حيث يبحث عن تعزيز الانسجام بين اللاعبين خلال المعسكر والذي لن يتضمن خوض مباراة ودية قبل المواجهة الرسمية القادمة.
ويحل التعاون في المركز السادس عشر والأخير في ترتيب الدوري في أسوأ انطلاقة للفريق بتاريخ مشاركاته في دوري المحترفين حيث لم يجمع سوى 3 نقاط ولم يحقق أي فوز. وكانت خسارة الفريق الأخيرة ضد الطائي في الجولة الماضية هي الأقسى حيث تراجع للمركز الأخير بالخسارة أمام الصاعد الجديد على أرضه ووسط جماهيره ببريدة.
وعلى صعيد متصل أصدرت إدارة النادي برئاسة الدكتور سعود الرشودي عددا من القرارات المتعلقة المتعلقة بالعلاقات العامة والاتصال والإعلام، حيث تم تعيين بندر المانع مديرا للإعلام والاتصال ومحمد الجاسر مديرًا للمركز الإعلامي وسليمان الفهيد متحدثا رسميا ومنسقا للفريق الأول لكرة القدم.